قائمة الاعضاء المشار اليهم

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كيف أحبوه كل هذا الحب ؟

  1. #1
    .: جيماوي محترف :.
    الصورة الرمزية KANRYA

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون مصريا
    Phone
    اى حاجة تقول الو
    المشاركات
    3,052
    الشَكر (المُعطى)
    2610
    الشَكر (المُستلَم)
    3207
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    145

    افتراضي كيف أحبوه كل هذا الحب ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لماذا أحب الصحابة .. الرسول صلى الله عليه وسلم ؟


    لماذا وجدو لذة العيش معه والأنس في قربه والرضا في رحابه ؟ ..
    لقد جاء رسولنا صلى الله عليه وسلم إلى الناس بالدعوة الربانية , ولم يكن له دعاية من دنيا ,

    فلم يلق إليه كنز ,
    وماكانت له جنة يأكل منها ,
    ولم يسكن قصراً ..

    فأقبل المحبون يبايعون على شظف من العيش , وذروة من المشقة , يوم كانو قليلاً مستضعفين في الأرض يخافون أن يتخطفهم الناس من حولهم , ومع ذلك أحبه أتباعه كل الحب .
    حوصروا في الشعب , وضاق عليهم في الرزق , وابتلو في السمعة , وحوربوا من القرابة , وأوذوا من الناس , ومع هذا أحبوه كل الحب !
    سحب بعضهم على الرمضاء , وحبس آخرون في العراء , ومنهم من تفنن الكفار في تعذيبهم , وتأنقوا في النكال به , ومع هذا أحبوه كل الحب سلبوا أوطانهم ودورهم وأهليهم وأموالهم , طردوا من مراتع صباهم , وملاعب شبابهم ومغاني أهلهم ,
    ومع هذا أحبوه كل الحب
    أبُتلي المؤمنون بسبب دعوته , وزلزلوا زلزالاً شديداً , وبلغت منهم القلوب الحناجر وظنوا بالله الظنون
    ومع هذا أحبوه كل الحب.
    عُرض صفوة شبابهم للسيوف المصلته , فكانت على رؤوسهم كأغصان الشجرة الوارفة , وقُدم رجالهم للمعركة فكانوا يأتون الموت كأنهم في نزهة , أو في ليلة عيد , لأنهم أحبوه كل الحب.
    يُرسل أحدهم برسالة ويعلم أنه لن يعود بعدها إلى الدنيا , فيؤدي رسالته , ويبعث الواحد منهم في مهمة ويعلم أنها النهاية فيذهب راضياً , لأنهم أحبوه كل الحب.


    لماذا أحبوه ؟
    ولكن لماذا أحبوه وسعدوا برسالته , واطمأنوا لمنهجه , واستبشروا بقدومه , ونسوا كل مشقة وجهد ومعاناة من أجل إتباعه ؟!



    إنهم رأوا فيه كل معاني الخير والفرح , وكل علامات البر والحق , لقد كان صلى الله عليه وسلم آية للسائلين في معالي الأمور , لقد أبرد غليل قلوبهم بحنانه , وأثلج صدورهم بحديثه , وأفعم أرواحهم برسالته.
    لقد سكب في قلوبهم الرضا , فما حسبوا للآلام في سبيل دعوته حساباً , وأفاض على نفوسهم من اليقين ما أنساهم كل جرح وكدر وتنغيص.
    صقل ضمائرهم بهداه , وأنار بصائرهم بسناه , ألقى عن كواهلهم آصار الجاهلية , وحط عن ظهورهم أوزار الوثنية , وخلع من رقابهم تبعات الشرك والضلال , وأطفأ من أرواحهم نار الحقد والعداوة , وصب على المشاعر ماء اليقين , فهدئت نفوسهم , وسكنت أبدانهم , واطمأنت قلوبهم , وبردت أعصابهم.
    وجدوا لذة العيش معه , والأنس في قربه , والرضا في رحابه , والأمن في إتباعه , والنجاة في إمتثال أمره , والغنى في الأقتداء به .
    لقد كانوا سعداء حقاً مع إمامهم وقدوتهم , وحق لهم أن يسعدوا ويبتهجوا.
    اللهم صل وسلم على محرر العقول من أغلال الإنحراف , ومنقذ النفوس من ويلات الغواية , وارض عن الأصحاب والأمجاد , جزاء مابذلوا وقدموا.

    بقلم الدكتور الشيخ : عائض القرني *


    " مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً [الفتح : 29]


    عن عبد الرحمن بن عوف: أن النبي ، قال: " أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وسعيد بن زيد في الجنة وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة ".



    فعلا إنه صلى الله عليه وسلم خير وأشرف المرسلين وسيد هذه الأمه اللهم إجعلنا سائرين على هداه .




  2. #2
    .: جيماوي متالق :.
    الصورة الرمزية ابراهيم بكر

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    لااله الا الله
    العمر
    31
    Phone
    n70
    المشاركات
    1,357
    الشَكر (المُعطى)
    3324
    الشَكر (المُستلَم)
    1756
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    51

    افتراضي رد: كيف أحبوه كل هذا الحب ؟

    " مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً [الفتح : 29
    اللهم احشرنا مع النبى واصحابه
    مشكوووووووووووووووووور مصطفى باشا

  3. الشَكر KANRYA شَكر
  4. #3
    من مؤسسي المنتدى
    الصورة الرمزية Raul

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصرى اماراتى
    المشاركات
    13,984
    الشَكر (المُعطى)
    37650
    الشَكر (المُستلَم)
    44667
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    1 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    4 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    1311

    افتراضي رد: كيف أحبوه كل هذا الحب ؟

    فداك نفسى واهلى ياحبيبى يارسول الله
    اللهم صلى وسلم وبارك عليك يااشرف خلق الله

    وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
    صدق الله العظيم
    ـ
    الحسابات الرسمية للجيم فلاش
    Facebook:
    https://www.facebook.com/gemflash
    Twitter: https://twitter.com/GEMFLASH1

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •