تقول وحدة من الأمهات : ‏كنت معزومة على حفل ‏عشاء فأخذت ابنتي الصغيرة معي، فلما جلسنا حول البوفيه

وقالت بصوت ‏عالٍ : هذا الأكل بفلوس وإلا بلاش ؟؟!! فضحكوا عليها الحاضرات..

‏والثانية ... ‏جانا ضيوف وجابوا معهم هديه للمولود ‏الجديد فكان ابني يريد فتحها فقلت له : اصبر حتى يروحوا !
صار يدخل ويطلع ..!! ولما مل ‏الولد من الانتظار دخل وقال بصوت مرتفع : خلاص أبفتحها شكلهم بينامون عندنا !!!!



‏وقالت وحده بعد : ‏ذهبنا في زيارة لعمات زوجي‏، وحده منهم كبيرة في السن قلت لولدي : حب رأسها !!؟؟ فرفض ..!! وقال : ريحة رأسها شينه !!! - ‏يقصد الحناء شوفوا الإحراج اللي صار لي ..!!!



‏وكما قالت أخرى : ‏جتني وحدة ‏من صديقاتي وكانت ملامحها تشبه دول شرق أسيا فجلست بنتي تطالعها بقوه، و لما قلت ‏لها : عيب !! ردت وقالت : شكلها شغالة


هذه من جد ‏يبغالها بالشنطة على رأسها .. ‏أخذت من أختي شنطة ورحنا لحفله ومعنا بنت أختي ‏ولما وصلنا وخلعت عبايتي حتى شافت بنت أختي الشنطة وقامت تسحبها بقوة وهي تقول : ‏حقت ماما هاتيها !!! وأنا أحاول أسكتها... !!



ووحده ‏تقول : ‏زوجي كان عنده ضيوف على العشاء وحطيت العشاء كله لهم وكان ولدي يبي ‏يتعشى قلت له : إذا خلصوا الرجال بنتعشى ..!! رحت أصلح لهم الشاهي ... راح ولدي دخل على ‏الضيوف وقال لهم : لا تخلصون العشاء لأنه بنتعشى أنا وأمي بعدكم !!! شوفوا وجه ‏أبوه وقتها ....!!!



وحده تقول : بنتها دايم ‏تحرجها بنقل الكلام قدام الناس – هذا عيب اللي يحش بالناس – تقول : مرة كنت أكلم ‏صديقتي بالهاتف وكنت أقولها عن وحدة من جاراتي وإني ما أطيقها دمها ثقيل وإذا جت ‏تجلس عندي بالساعات في بيتي وتحب الكلام الكثير .. ومرة من المرات دق الباب وطلعت جارتي قلت لها : ‏تفضلي. وجتها بنتي الصغيرة وقالت بصوت عالي : يمه هذي جارتنا اللي دمها ثقيل واللي ‏إنتي ما تحبينها !!!طيب ليش تدخلينها البيت ...؟؟!! تقول الأم : صار وجهي مية لون ..!!!! ‏ويوم سمعت جارتي هذا الكلام زعلت وطلعت من البيت ....!!!


وتقول أخرى : هذا موقف حصل لي ومع أقاربي : كنا ‏بنصلي المغرب جماعه في إحدى الاستراحات وكان أمامنا طفلين, الأول يقول للثاني : ‏أنا اسم أمي فاطمة, ايش اسم أمك انتا ؟؟؟؟ يرد عليه الولد الثاني وهو اصغر منه ‏بكثير : اسم أمي ماما !!! وهاتك ضحك وحنا نصلي استغـفـر الله ما قدرنا نمسك الضحكة !!!




في المدرسة ...‏كانت المعلمة تشرح لطالبات الصف ‏الثالث الابتدائي عن وسائل الاتصال الحديثة مثل الهاتف والتلكس والبريد الجوي ‏والفاكس فرفعت إحدى الطالبات الصغيرات يدها وقالت : أبله حنا عندنا فاكس في البيت ‏عند جدتي وتستعمله كل يوم....!! فشجعتها المدرسة على إكمال حديثها وقالت : وكيف ‏تستخدمونه ؟؟؟ فقالت الطفلة : تدهن به ...- البنت بالطبع كانت تقصد دهون الفكس- ....!!!!!




إحدى الأمهات اعتادت أنها ترى ابنها الصغير ‏يطارد الدجاجات ويدخلها إلى محلها ويحرص على إبقاء الديك في الخارج وعندما سألته عن ‏السبب قال : ذولا حريم ما يطـلعـن من البيت ويشوفن الرجال....!!



أيضاً ‏في المدرسة ...‏طفلة في الروضة كانت تعبث بأنفها أثناء الحصة ... فانتقدتها ‏المعلمة وقالت لها : استعملي المنديل عيب اتسوين كذا ..!! فأجابت الطفلة ‏: لا مو عيب !! ‏بابا يسوي كذا !!



جاء بيكحلها عماها .. ‏دعيت العائلة للعشاء عند أحد أقارب الزوج وأثناء تناول الطعام كانت صاحبة ‏المنزل تضـيّـف الأم وتصر عليها أن تأكل صحناً آخر بينما كانت تتمنع فرد الطفل ‏بلهفة لإنقاذ أمه من المأزق : لا تحطين لها صحن ثاني ترى بابا يقولها لا ‏تكثرين أكل انتفختي !!!


وأختم بهذي النكته :‏ والد و ابنه راكبين الباص, وصورة ‏الرئيس فلان معلقه في المقدمة
الولد وهو يأشر على الصورة : بابا بابا مو هذا ‏اللي قلت عنه حمار !!!!!
الأب : لمين هالولد يا إخوان ؟؟؟!!