قائمة الاعضاء المشار اليهم

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لو كنز الناس الذهب والفضه فتعالوا واكنزوا معي؟

  1. #1
    صديق المنتدى
    الصورة الرمزية lionheart_sadly

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    egypt-zakazek
    العمر
    49
    Phone
    k800i-k750i
    المشاركات
    824
    الشَكر (المُعطى)
    650
    الشَكر (المُستلَم)
    637
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    3 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    37

    افتراضي لو كنز الناس الذهب والفضه فتعالوا واكنزوا معي؟

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ________________________________________بسم الله الرحمن الرحمن شرح حديث / إذا كنز الناس الذهب والفضة فاكنزوا أنتم هؤلاء الكلمات : خرج الإمام أحمد من حديث شداد بن أوس رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا كنز الناس الذهب والفضة فاكنزوا أنتم هؤلاء الكلمات : اللهم إني أسألك الثبات في الأمر , والعزيمة على الرشد , وأسالك شكر نعمتك , وحسن عبادتك , وسألك قلباً سليماً , وأسالك لساناً صادقاً , وأسالك من خير ما تعلم , وأعوذ بك من شر ما تعلم , واستغفرك لما تعلم , إنك أنت علام الفيوب " حسن لغيرهقوله صلى الله عليه وسلم : " إذا كنز الناس الذهب والفضة فاكنزوا أنتم هؤلاء الكلمات " اشارة إلى أن كنز هذه الكلمات , أنفع من كنز الذهب والفضة .فإن هذه الكلمات نفعها يبقى , قال الله تعالى ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خيرٌ عند ربك ثواباً وخير أملا ) سورة الكهفقال صلى الله عليه وسلم " أخوف ما أخاف عليكم ما يخرج الله لكم من زهرة الدنيا" قالوا وما زهرة الدنيا يا رسول الله ؟ قال ( بركات الأرض ) الحديث أخرجه البخاري .وفي الحديث المشهور عن ثوبان أنه قال : لما نزلت هذه الآية : " والذين يكنزون الذهب والفضة " التوبةفقال النبي صلى الله عليه وسلم " تباً للذهب والفضة " فقالوا يا رسول الله فما نتخذ ؟ قال : (( ليتخذ أحدكم قلباً شاكراً . ولساناً ذاكراً , وزوجة صالحة , تعين أحدكم على إيمانه )) قال بعض السلف :إنما سمي الذهب ذهباً لأنه يذهب , وسميت الفضة لأنها تنفض , يعني تذهب بسرعة فلا بقاء لهما , فمن كنزهما فقد أراد بقاء مالا بقاء له ؟ فإن نفعهما ماهو إلا بإنفاقهما في وجوه البر وسبل الخير .وفي الصحيح البخاري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من أتاه الله مالاً فلم يؤدي زكاته , مثل له يوم القيامة شجاعاً أقرع , له زبيبتان , يطوقه يوم القيامة ثم يأخذ بلهزمتيه – يعني شدقيه – ثم يقول : أنا مالك , أنا كنزك ) ثم تلا ( ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله ) الشجاع : الحية الذكروالأقرع : الذي تمعط شعر فروة رأسه لكثرة سمّه .فلهذا ورد الشرع بالأمر باكتناز ما بقي نفعه بعد الموت , من الايمان والأعمال الصالحة والكلمات الطيبة فإن نفع ذلك يبقى وبه يحصل الفنى الأكبر .قال ابن مسعود : نعم كنز الصعلوك البقرة وآل عمران , يقوم بهما من آخر الليل .وفي بعض الآثار الاسرائيلية : كنز المؤمن ربه .يعني لا يكنز سوى طاعته , ومحبته , والتقرب إليه . فمن كان كنزه ربه وجده وقت حاجته إليه .كما في وصية النبي صلى الله عليه وسلم لإبن عباس : ( احفظ الله يحفظك , احفظ الله تجده أمامك , تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة ) أنت كنزي أنت ذخري - - - أنت عزي أنت فخريكيف أخشى الفقــر إذا - - - ما كنت أمني عند فقريمن كان الله كنزه فقد ظفر بالغنى الأكبر .والمقصود هنا شرح الكلمات التي أمر النبي صلى الله عليه وسلم بكنزها وأشار إلى نفعها خير من الذهب والفضة وهي تتضمن طلب العبد ربه لأهم الأمور الدينية .قال صلى الله عليه وسلم ( والله ما أخاف عليكم أن تشركوا بعدي ولكن أخاف عليكم أن تنافسوا فيها ) أخرجه البخاري .عن الحسن رضي الله عنه أنه قال : ( من نافسك في دينك فنافسه , ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره )فقول النبي صلى الله عليه وسلم " أسألك الثبات في الأمر "المراد بالأمر : الدين والطاعة .فيالله الثبات على الدين إلى الممات قال الله تعالى : ( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا ) فصلت 30الذين قالوا ربنا الله كثير .. ولكن أهل الإستقامة قليل .. نسأل الله أن نكون منهملا تنسونا من دعائكم إخوتي في مجلس الخير نلتقي ، وبتجديد النية الصادقة نرتقي ، فيطيب المقام لنعطر أرواحنا بجميل الأعمال ، ونسقيها بتحسين الإيمان ، فتحفنا ملائكة الرحمن



    التعديل الأخير تم بواسطة ELMASRY.7000 ; 17-06-2009 الساعة 07:22 PM

  2. #2
    صديق المنتدى
    الصورة الرمزية السخاوى

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    .::: Egypt :::.
    العمر
    35
    Phone
    w702
    المشاركات
    15,687
    الشَكر (المُعطى)
    19512
    الشَكر (المُستلَم)
    21863
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    1 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    6 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    991

    افتراضي

    مشكور حبيبى على الموضوع


    هدفنا راحة العضو الابديه

    متــــــــواجـــــــــد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •