قائمة الاعضاء المشار اليهم

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصة فتاة قبيحة جدا جدا

  1. #1
    .: جيماوي رائع :.
    الصورة الرمزية hisham1

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    Syria
    المشاركات
    751
    الشَكر (المُعطى)
    1
    الشَكر (المُستلَم)
    418
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    31

    افتراضي قصة فتاة قبيحة جدا جدا

    الرجوع





    أقف حائرة .

    تبتعد الناس عني . تلاحقني نظراتهم باشمئزاز ، تسحقني كلماتهم المليئة بالاتهام

    -أي ذنب اقترفت لأكون بهذه الصورة ؟

    أردت إصلاح الأخطاء المتراكمة كهرم يمتد أعواماً طويلة
    أعضاء لا تناسق فيها تختصر الخمول ، القبح ، بريق العيون الخافتة .
    أجلس منزوية ، خجولة ، أطبق فمي على أسنان بارزة صفراء ، عيناي جاحظتان دون دهشة .
    ليلة شتائية تعصف بأفكاري المجنونة ، تقطع المسافات ، تجتاز الحواجز الممنوعة . وحين تصل إلى روحي العطشى . تغمرها بجفاء . تتأرجح بين اللوحات المعلقة على جدران أنهكتها مزاريب المياه المالحة .
    تتراءى ساحة الصراع أمامي كطيف دائري مكشوف . تصطدم السحب السوداء برؤوسها الفولاذية ، تتقاتل . للاستيلاء على مساحات شاسعة من الفضاء . تصدر شرارة قوية ، وهديراً ضخماً . فتتساقط الدماء قطرات ماء آزوتية لا لون لها .
    تضرب صاعقة الارض بعنف ، تحيد عن هدفها ، حين لاحقت أشراراً يستولون عليها .
    فقاعات الماء تطفو على سطح الحياة ، تدافع عن آخر رمق لها .
    السماء حزينة لأجلي ، تواسيني بدموعها المتساقطة على ثيابي المبللة .
    كانت أسرتي ذات شأن . أرفع رأسي بكبرياء عند ذكر اسمها أصفق لبطولاتها . أتغنى بماضيها الزاخر بالأموال والمناصب الكبيرة .
    يتوقف الزمن عند السرير المرصع بالذهب ، السجاد الأحمر الممتد كبساط ربيعي
    لا ينتهي ، الكؤوس الفضية المليئة بعصير الورد ، ثياب الحرير الشفافة التي تغطي جسدي النحيل لتخفي عيوبه ، صوت الخادمة الناعم وهي تقول :
    -أمرك سيدتي .

    إرث زاخر بالأمجاد ينتهي عند وجهي القبيح المغطى بمساحيق ملونة .
    ترسم الريح خطة الحرب ، تسير بها نحو النصر ، تضع أهدافها المستقبلية ، تحمل شرارة النار ، تنقلها بين الشجيرات المتلاصقة ، تعصف بها ، تؤجج قوتها ، لتنهي أعواماً من الحياة .
    يطبق الشر على كل شيء ، يحول لوحة الربيع الحالم لرماد محترق . قاتم . شاحب .
    ساحة القتال تتسع لتحرق الأرض . دون امتلاك قدرة الدفاع عن نفسها .أو طلب العون ، تراوح مكانها. هي ضعيفة ، خائبة ، طيبة . لا تستحق العيش .
    يراقب الرأس المخطط النتائج برضى . تتحقق مساعيه بتدمير الجمال ، وموت الياسمين . يلقي كاهله المثقل بالشرور علينا . تعبق بأنفي رائحة الاحتراق ، يشل تفكيري بفيض الأحلام المتناثر برقاً لامعاً في الفضاء .
    أقود خطواتي بحثاً عن استقرار لا وجود له ، وخلود ينتهي أسفل اللحظة .
    تستعر النار بقوة ، تحرق بعنف ، تستعين بحلفائها المستعدين دوماً لطلبها .
    -لن أبقى عاجزة

    تذوب شمعة النسيان على وقع موسيقى هدير الصواعق التي تزلزل التراب المتكدس أعلى الصخور حين تتماوج طافية فوق حمم منصهرة . وتسقط قدماي في هاوية عميقة ، حين تتأرجح الأيام بين فرح وحزن .
    تخلى الجميع عني .
    خطفوا حكايات الزمن ، أساطير الخيال ، معجزات السلاطين .
    حللت الأحداث ، فككت الوقائع ،و
    لم أصل للحقيقة المعاشة .
    يشيح نظراته عني ، يحرق رغبة في أعماقي لكلمات الحب الدافئة ، وتسقط غريزتي تحت أقدامه ، يسحقها بجبن وقسوة ، يهمل أحاسيسي الرقيقة بداخلي .
    تسطع ومضة من بعيد . تشرق على روحي كمنارة سفن قديمة بوهج خافت ، وتبرز وجهي المتصدع من وقع خطا الزمن عليه .
    أعلنت بدء قيامتي من الجنون ، الحضيض ، قاومت تيارات الشر ، غصت أعماق الخوف. لأتعلم سر القوة الالهية المتجلية بالنار ، وما سر فمها الجائع لالتهام مساحات الخضرة والامل .
    -لا مكان للضعف
    تصحو أسلحتي من ثبات قديم ، تعطيني القوة لأدور مع دوامة الحياة ، أغالب وهماً اسطورياً عاش معي ، نما في سويداء قلبي ، عشت لأجله ، وكنت وفية لذكراه .
    إنني موجودة هنا ، رغم أعاصير الازدراء والقرف . ومن إدراكي لكياني ، نهضت لأغدو حقل أمل أزرعه بالكفاح والعمل ليثمر سنابل قمح تعطي الخير من يحتاجها . بعيداً عن قصور الوهم وصراعات القوى الفارغة .




  2. #2
    .: جيماوي جديد :.
    الصورة الرمزية hajji

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    18
    الشَكر (المُعطى)
    6
    الشَكر (المُستلَم)
    2
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي

    اذا كانت بكل هذا القبح كماتصور لنا يا أخي،فإني أطلب الله عز وجل أن يبدلهاخيرا من ذلك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •