عاجل جدا من الأستاذ حازم صلاح أبواسماعيل:

لا يمكن بحال من الأحوال قبول الأحكام التى صدر بها الإعلان الدستورى التكميلى الذى أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة بما تتضمنه من إهدار لحق الشعب وسيادته على بلده وبما تتضمنه من أسر عسكرى لإرادة الشعب وسلطانه فضلا عن أن صدوره كمبدأ هو افتئات بالغ على حق هذا الشعب.
إن الأمر لا يعدو أن يكون إستكمالا للحلقة الحديدية التى تمثلت فى حل البرلمان ومخالفة القانون الصادر عنه والتى شارك فيها تناغم الأدوار بين لجنة انتخابات تحيل للدستورية ثم محكمة دستورية تقضى بسرعة الصاروخ ثم عودة السلطة للمجلس العسكرى.
ولا شك أن الشعب سيكون له رأى آخر.


المصدر

اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	90-min.jpg 
مشاهدات:	4 
الحجم:	14.4 كيلوبايت 
الهوية:	105693