قائمة الاعضاء المشار اليهم

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عندما تعيش النساء بلا تأنيث

  1. #1
    عضو موقوف

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    بلد العجائب والغرائب ((( مصر)))
    العمر
    26
    Sonork
    موبايل 0120280038
    Phone
    n73
    المشاركات
    214
    الشَكر (المُعطى)
    33
    الشَكر (المُستلَم)
    211
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    0

    Smile عندما تعيش النساء بلا تأنيث

    عندما تعيش النساء بلا تأنيث
    تتلاشى الأخلاق تدريجياً
    ويتوارى الحياء رويداً رويداً
    فإذا كان الحب يشمل في قائمة نجاحه .. الأخلاق والحياء
    وهي مرتبطةٌ بـ الصدق والإخلاص والوفاء والتضحية....إلخ
    فإن من شأن الحب أن يتزعزع
    ومن بوابة الأسى الواسعة جداً سـ تحتل احتواءات من هنّ لسنَ بـ أهلٍ للثقة على نسبة
    (حاملات) للحب بـ صورة غير صحيحة..
    حضورٌ شبه يومي لـ ارتباطاتٍ غريبة جداً..
    وذهولٌ هناك حيث الأحداث باتت مرتعاً لما تحت الغطاء العام
    إسدال الستار عن هكذا نهج سـ يذهب بنا إلى البعيد
    وسـ تكلفنا اللامبالاة عقدةً لـ عموم الأخلاقيين في مجتمعنا
    خصوصاً من يطالبون بـ منهجيةٍ واضحةٍ حيال تلك الشبهات
    التي أصبحت في أوساط اجتماعية محافظة
    مَشاهد/
    - فتاة تلحق بـ شابٍ وسيم لا يمتّ للـ للفوضى الأخلاقية بـ أي صلة،
    تحاول جاهدةً أن توقعه بـ مرادها،
    هوَ لا يلتفتُ لـ هكذا توجه، هيَ لمْ ترمِ المنديل وباتتْ تحاول إغراءه بـ شتى السبل والكلمات البذيئة،
    كل ذلك حدث في مكانٍ يعجّ بـ الناس ولمْ تأبه لما يتمتم به القاصي قبل الداني. وباتتْ تحاول به مراتٍ عديدة.
    انتهى المشهد.
    - إمرأة أربعينية أطاحت بـ ثقل جنونها على شاب في الثلاثينات، وقمة دناءتها أن زوجته كانت بـ رفقته،
    هوَ لا ذنب له إلا أنه وسيم ولبق جداً، هيَ تحمل في خبايا عقلها تدبيراً لما تملكه ربما في هذا المجال
    المنحدر من خبرة طويلة.. انتهى.
    - طفلة لم تكمل سنها الثامن حضرتني وفي يدها ورقة وردية،
    سألتها بعدما أخذتها في حديث طفولي بريء :
    ماهذه .؟
    - هذه من أختي الواقفة هناك
    وماذا أفعل بها .؟
    - لا أعلم .. فقط هيَ أوصتني أن أسلمها لك يداً بـ يد
    شكرتها وأنا أطبطب على رأسها الصغير..
    انتظرتُ إلى أن أدارت الطفلة ظهرها فـ لمحتُ الآنسة ترقبني بـ نظرات أعتقد أنها نظرات ارتياح
    فما كان مني إلا أن وضعت الورقة تحت حذائي ( أعزكم الله ) فـ انصرفتْ..
    انتهى
    مداخلات /
    " فتيات اليوم .. ربما أنهنّ كـ شبّان البارحة "
    " سيدات المجتمع .. يرفضن أن يكنّ سيدات لـ أنفسهن أولاً "
    " استخفاف عقول الناعمات بـ توجهات مجتمع الخشناء استهداف أفكار دخيلة "

    " براءة طفلة تتحوّل إلى جرم عشريني وثلاثيني وأربعيني في غياب القيم "

    " أغلب النساء يثبتن بـ تفاخر أنهنّ ناقصات عقلٍ ودين "

    ( كان الـ حديث بصوتٍ مرتفع )

    exit




  2. #2
    .: جيماوي محترف :.
    الصورة الرمزية ahmed_gsmr

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر -الاسكندريه-فكتوريا
    العمر
    27
    Phone
    Lenovo Vibe P1
    المشاركات
    2,616
    الشَكر (المُعطى)
    1502
    الشَكر (المُستلَم)
    2206
    الإعجاب (المُعطى)
    1
    الإعجاب (المُستلَم)
    3
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    1 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    50

    افتراضي رد: عندما تعيش النساء بلا تأنيث

    عندك حق اخي الكريم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •