قائمة الاعضاء المشار اليهم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

  1. #1
    .: جيماوي متالق :.
    الصورة الرمزية ahmed fahmy

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصرى
    المشاركات
    1,259
    الشَكر (المُعطى)
    1241
    الشَكر (المُستلَم)
    1487
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مما يُلحظ إخوتي في الله عندما يريد أعداء الله اليهود وأختها أميريكا ومن تبعهما من دول أخرى فعل أمر جلل يثيرون حولنا الفتن من كل جانب.

    وما يحدث من سب لنبينا الكريم وصحبه (فداه أبي وأمي) وايضا ما يجري في مصر من فتن طائقية وما يحاك بنا هناوهناك, ماهو إلا تشتيت انتباهنا وإستغلال غفلتنا
    عما يجري الآن بالسودان وما هو مخطط له.
    إخواني ..أخواتي إنتبهو فإن الامر جلل وشره لايقتصرعلى دولة السودان فحسب انما سيعم جميع الدول العربية فضلا عن الدول الاسلامية.
    إقرأوا معي وأنظروا ما هو قادم من زلزال فقد تبقى له 93 يوم فقط.....
    هذه مقتطفات من بعض ما نشر في الصحف والمجلات ووكالات الانباء العالمية

    تقسيم السودان بين خبث الخارج وغفلة الداخل
    شبكة المسلم
    يعتقد بعض المراقبين أن من أهداف انفصال الجنوب عن السودان، و حتى في ظل بقائه بيد فئة نصرانية معادية للإسلام، في حال الوحدة، فإن الجنوب سيغدو حاجزاً قوياً يمنع تدفق الحضارة العربية الإسلامية إلى أفريقيا، مما يعني قطع الحبل السُري بين الأمة الإسلامية وأفريقيا، في الوقت الذي تنشط هناك الكنائس التنصيرية المختلفة، التي تلقى الدعم الدولي الكافي لتنصير أفريقيا، وتُهدد الأقليات المسلمة في وجودها الحضاري ومستقبلها السياسي، كما أن المخططات الأمريكية والإسرائيلية تنص على استقلال الجنوب عن الدولة الأم، لكون الجنوب يتمتع بثروات طبيعية هائلة، خصوصا النفط والمياه وغيرها من الموارد، وهذا ما يُفسر الاهتمام الأمريكي بتلك المنطقة الإستراتيجية.
    ---------
    كلينتون: تقسيم السودان حتمي
    وكالات - قالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاربعاء ان تقسيم السودان حتمي، وانه يتعين على طرفي النزاع ان يستعدا لبناء علاقات قائمة على قبول "الحتمي".
    وذكرت كلينتون انه اجرت اتصالا بالاطراف في السودان للضغط عليهم من اجل انجاز التحضيرات لاستفتاء كانون الثاني-يناير 2011 وتفادي خطر نزاع بعد تقسيم البلاد "الحتمي".
    اكدت كلينتون بنفسها ان "الوضع بين شمال وجنوب السودان قنبلة موقوتة".
    وقالت اثناء تبادل وجهات النظر مع محللين في مركز "سي اف آر" للابحاث "ماذا سيحصل عندما يحصل الحتمي وعندما يجري الاستفتاء ويعلن الجنوب استقلاله؟".
    واثناء تطرقها الى مشكلة توزيع عائدات النفط، توقعت كلينتون "قرارا يصعب قبوله للغاية في الشمال". اما بالنسبة الى الجنوب "فسيكون عليه ان يقر بان عليه القيام ببعض التسويات مع الشمال الا اذا كان يريد سنوات حرب اخرى

    وفي مكان آخر أوضح د. محمد أبو غدير الأستاذ بجامعة عين شمس والخبير في الشئون الإسرائيلية أمام ندوة " دور إسرائيل في إفريقيا وأثره علي مستقبل العلاقات الإفريقية العربية" رغبة إسرائيل الملحة في انقسام السودان؛ لأن ذلك يتطابق مع الخطة الصهيوأمريكية لإيجاد شرق أوسط جديد يتم فيه تقسيم دول المنطقة إلي دويلات علي أسس طائفية وعرقية ودينية، مؤكدا أن خطر التقسيم الذي طال العراق والسودان والمطلوب إنجازه في اليمن يمكن أن يطال مصر إلا إذا تحركنا بقوة لإفشال هذه المخطط الخطير.
    وكانت تقارير صحفية كشفت مؤخرا أن هناك شحنات كبيرة من الأسلحة بدأت تتدفق من مصادر مختلفة إلى جنوب السودان؛ استعدادا لأي مواجهة مع الخرطوم عام 2011 مع إجراء الاستفتاء المتفق عليه في اتفاقية السلام الشامل لتحديد مصير الإقليم.
    وأوضحت التقارير أن جهاز الموساد الإسرائيلي يأتي في مقدمة أجهزة مخابرات دول عديدة متورطة في صفقات تهريب السلاح إلى جنوب السودان.

    ============
    ملامح كارثة جديدة تحل بالعرب
    الثورة : يومية سياسية

    على مر السنين كانت الأمة العربية تسعى إلى التحرر من قبضة الاستعمار وتحقيق الوحدة العربية ورغم إصرار القادة والشعوب
    على تحقيق هذا الانجاز كان هناك من يناهض هذا المشروع تدعمهم الامبريالية الغربية بل على العكس كانوا دوماً يعملون ليل نهار على زيادة الفرقة بين أبناء الوطن العربي من خلال بث نوازع الفرقة الدينية والطائفية والعشائرية، سعياً إلى تقسيم الدول العربية إلى دويلات يسهل ابتلاعها والاستيلاء على خيراتها من هذا المبدأ ها نحن اليوم نقف أمام استفتاء مصيري حول تقسيم السودان الأمر الذي اذا تم حسب أهواء الغرب سيبدل الأوضاع بشكل جذري في الوطن العربي قريباً جداً ليكون أصعب موقف تواجهه الأمة العربية منذ احتلال فلسطين عام 1948 وهو أمر اذا تم لن يقل مأساوية بالنسبة للعرب عن مأساة فلسطين.‏
    =============
    السودان ... المعبر العربي الإسلامي إلى أفريقيا
    وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)


    يعتبر السودان هو أكثر الدول العربية توغلا في جسد أفريقيا وقد أعطته هذه الميزة بعدا إستراتيجيا عبر التاريخ وخلال الحاضر ، حيث تعتبره جميع الكتابات الإستراتيجية المعبر العربي إلى أفريقيا سياسيا وجغرافيا وحضاريا أو الجسر الذي تتعاون فيها الحضارتان الإسلامية والأفريقية ، لا بسبب موقعه الجغرافي فقط ولكن بحكم تكوينه السكاني حيث يتشكل السودان من أعراق متعددة يندمج فيها الجنس العربي والإفريقى كما تلتقي فيها الحضارة الإسلامية بالحضارة الأفريقية. وتنظر الدوائر الاستراتيجية الغربية إلى المقدرات الاستراتيجية للسودان باعتبارها دولة إذا ما تمكنت من النمو والتطور والاستقلال الحضاري وبناء جيش كبير واقتصاد قوى فإنها ستحدث انقلابا خطيرا في الوضع الاستراتيجي في المنطقة المحيطة بها وفى منطقة وسط أفريقيا ومنطقة القرن والإفريقى وفى السيطرة على البحر الأحمر وفى أضعاف المكانة الاستراتيجية المصطنعة لإريتريا وبما يسبب نهوضا كبيرا وتحولا استراتيجيا في طموحات الأقليات الإسلامية في أفريقيا وكان ذلك سببا في رعاية الكيان الصهيوني والدول الغربية والاتحاد السوفيتي رغم كل الاختلافات فيما بينها على دعم التمرد في الجنوب الذي اندلع في أغسطس عام 1955
    ===========

    انفصال ((جنوب السودان)) سيجلب الكوارث علي المنطقه بأكملها
    حوار مع فضيلة الشيخ كمال عثمان حسن عضو الأمانة العامة لمنظمة الدعوة الإسلامية
    شبكة مشكاة الاسلامية
    لاشك إن إنفصال الجنوب عن الشمال سيشكل كارثة علي المنطقة بأكملها لأن الدولة الوليدة _المدعومة غربيا وصهيونيا _ستمثل سداً منيعاً بين العالم الاسلامي العربي وشعوب القارة الافريقية حيث سيتم إغلاق قنوات وطرق التواصل الحدودي مع كل من أوغندا ،وكينيا،والكنغو،وكثير من البلاد الإسلامية التي يعبر إليها الإسلام .
    ومن المعلوم تاريخيا أن أرض السودان منذ دخلها الإسلام هي الجسر الذي تعبر عليه الثقافة الاسلامية بواسطة الدعاة إلي معظم الدول الإفريقية وقيام تلك الدولة سوف يحد إن لم يكن يقضي تماما علي طرق التواصل بين الدعاة وبين شعوب المنطقة .

    الأمر الأخر ،ان هناك عدداً كبيراً من المسلمين يعيشون في الجنوب السوداني وفي حال الإنفصال ستنقطع بهم السبل وستكون هناك موانع وعقبات بيننا وبين التواصل معهم وهم عددهم ليس بالقليل فحسب الإحصاءات فان نسبة المسلمين 17% ونسبة النصاري 16% وبقية أهل الجنوب يدينون بالوثنية ،أو اللادينية
    ========

    ماذا يجري في السودان
    ماذا يجري في السودان هذا البلد الكبير والمهم عربيا وإفريقيا الذي هو عضو في أربع منظومات إقليمية ودولية ، الجامعة العربية ، الاتحاد الإفريقي ، المؤتمر الإسلامي ، الأمم المتحدة ، وعلى الرغم من ذلك تستفرد به القوى الإمبريالية والصهيونية . ومن مزاياه التعدد الثقافي والإثني والديني والسماحة التي يتحلى بها هذا الشعب السوداني العظيم هذا البلد الكبير الذي أوغلت القوى الاستعمارية والصهيونية في الاعتداء عليه مرة باسم الإسلام والمسيحية ، ومرة أخرى باسم العروبة والأفرقة كما رأينا في جنوب السودان ، ثم في دار فور .
    ان الذي يجري في السودان - اليوم- خطير وكارثي ليس على السودان وحده ، وإنما على إفريقيا والوطن العربي ، لأنه باختصار يعيد تلك الذاكرة التاريخية بخصوص الاستعمار الغربي ، ودوره في تقسيم إفريقيا والوطن العربي .
    لماذا أقول إن ما يجري في السودان -اليوم- من تدخل إمبريالي صهيوني خطير وكارثي على المنطقة العربية والإفريقية ؟! وما هو واجب القوى المحبة للعدل والسلام لدرْء هذه المخاطر ؟.
    - لأن التدخل السافر في السودان مخالف لميثاق الأمم المتحدة ، والإصرار على انفصال الجنوب مخالف لميثاق الاتحاد الإفريقي ، وميثاق الجامعة العربية ، وهو عدوان سافر يدينه القانون الدولي .
    - ولو وصل الحل في السودان إلى التطرف بفصل الجنوب ، فإنه علاوة على ما سيحيق بالمواطنين الأبرياء من مخاطر في الجنوب ، ودخول الإقليم في متاهة ليس من السهل الخروج منها فإن تلك المخاطر ستنعكس على الدول المجاورة ، ولن ينفع الندم بعد حلول الكارثة ، هل ننسى أن معظم الدول الإفريقية خاصة جوار السودان الذين لديهم نفس المشاكل التي يتجهون لتقسيم السودان من أجلها ؟! إنه لمن الغريب والمضحك أن الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد جلسات خاصة بالسودان ليس من أجل الحفاظ على وحدته واستقلاله ، وإنما من أجل فرض استفتاء يخدم مصالح القوى الإمبريالية والصهيونية .
    تأسيساً على ما تقدم ، فإن الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والمسؤولين السودانيين مطالبون جميعاً لتحكيم العقل لإنقاذ السودان ، وعلى المثقفين العرب والأفارقة التحرك لمواجهة هذه المخاطر التي تواجه الأمة العربية وشعوب إفريقيا ، وكل شعوب العالم ، وسيقول الجميع بعد تقسيم السودان أُكلت يوم أكل الثور (الأسود) .
    ---------


    الجنوب.. مدخل الصليبية إلى السودان
    مجلة البيان
    قد يبدو غريباً أن نعلم أن جنوب السودان الذي يمثل الآن قاعدة صليبية حيوية لفرض النصرانية وصدِّ انتشار الإسلام إلى أعماق إفريقيا هو نفسه جنوب السودان الذي دخله الإسلام قبل النصرانية بعدة قرون ؛ بل إن مملكة الفونج الإسلامية
    (السلطة الزرقاء1500 ـ 1821م) كانت من أصول جنوبية، كما أن قبائل الجنوب كانت أكثر تجاوباً مع حركة المهدي الإسلامية (1885 ـ 1898م)؛ إذ أخذت بعض القبائل بتقليد لباسها وأعلامها وصيحاتها في الحرب بصورة عفوية، وهاجرت إليه قبائل أخرى لمبايعته طوعاً؛ في حين أن تلك القبائل قابلت الإرساليات التنصيرية الأولى بتوجس ونفور شديدين؛ إذ لم تفلح تلك الإرساليات منذ مقدمها عام 1846م
    ولمدة خمسة عشر عاماً في تنصير فرد واحد مع أنها فقدت في سبيل ذلك أكثر من أربعين مُنصِّراً، وقد كتب القس (رفيجو أنطوني ماريا) عام 1901م قائلاً:
    "حينما بدأ مع الأب تابي العمل وسط الشلك لم يكونوا يريدوننا وسطهم، كانوا يكرهوننا، وحاولوا مرتين أن يقتلونا".
    غير أن هذه الغرابة ستتبدد تماماً حين ندرك مقدار المؤامرة والمكر الكبير الذي أعاد تشكيل ذلك الإقليم، وأعده للعب دور فعال ومؤثر في صياغة هوية كل السودان، وفي تكوين حائط ضد التوجهات العربية الإسلامية.
    ===========
    ملف علاقات أمريكا وجنوب السودان 93 يوما وينفصل الجنوب
    تقرير واشنطن

    لم يتبق سوى93 يوما وينفصل جنوب السودان عن شماله، بعدها بستة أشهر، وفي شهر يوليه 2011 تحديدا سيتم الإعلان عن مولد دولة جديدة ذات سيادة، ولها علمها الخاص وجيشها الخاص وعملتها الخاصة وسفارات بالخارج، إضافة إلى اسم جديد يتم التباحث حوله الآن! وستعترف كل دول العالم بما فيها سودان الخرطوم بالدولة الجديدة.
    هذه خلاصة ما هو متفق عليه في واشنطن، الرسمية وغير الرسمية، بخصوص مستقبل جنوب السودان، وهذا ما توصل له تقرير واشنطن من خلال بحثه وإطلاعه ومقابلاته مع العديد من الخبراء والمسئولين المعنيين بالشأن السودان.
    ورغم أن واشنطن لا تهتم كثيرا بالتاريخ، إلا أن حالات حدوث انفصال دولة لتصبح دولتين على أثر صراعات مسلحة موجودة وحية في ذاكرة الكثيرين هنا، وذكرني عددا من الخبراء (وكأنهم متفقون على تناول هذه النقطة) بتجارب عدة دول منها حالة باكستان والهند، وحالة أثيوبيا واريتريا وحالة كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية.
    التاسع من يناير 2011 موعد تصويت الجنوبيين فقط على خيار واحد من بين أثنين، أما البقاء في السودان موحدا، وأما الانفصال، وهو استفتاء نص عليه اتفاق السلام الشامل الذي وقع عام 2005، ويعرف أيضا باتفاق نيفاشا، الذي أنهى أكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين شمال وجنوب السودان، وراح ضحيته ما يزيد عن مليوني قتيل وملايين عدة من اللاجئين.
    وتتعالى الأصوات في واشنطن محذرة من أن حكومة الخرطوم ونظام البشير سيعرقلان إجراء استفتاء انفصال جنوب السودان، أو أن لا تعترف بنتائجه، إلا نهم واثقون من أن نظام البشير سوف يرضخ في النهاية لصوت العقل وتوازنات القوة، ويقبل الدولة الجديدة!
    ذكرت مصادر صحفية أمريكية أن إدارة الرئيس أوباما، مثلها مثل إدارة الرئيس السابق بوش تقدم دعما ماليا كبيرا لجنوب السودان، ضمن جهودها المكثفة الرامية إلى مساعدة الجنوب على الانفصال عن السودان.


    وأكدت صحيفة واشنطن تايمز أن واشنطن تقدم دعما ماليا سنويا يقدر بمليار دولار للجنوب السوداني، وأضافت أن هذه المبالغ الضخمة تصرف في إنشاء البنية التحتية وتدريب رجال الأمن وتشكيل ما وصفه بأنه جيش قادر على حماية المنطقة.
    وأكد السيد إزيكيل لول جاتكوث، رئيس بعثة حكومة جنوب السودان في واشنطن، أن واشنطن تضخ هذه الأموال للجنوب السوداني بهدف مساعدة الجنوب على الانفصال عن الشمال. ونقلت الصحيفة عن جاتكوث قوله "إن من بين أهداف حكومة الولايات المتحدة هو التأكيد على أن يصبح جنوب السودان في عام 2011 دولة قادرة على الاستمرار."
    واعتبر جاتكوث أن السنة القادمة ستكون حاسمة بشأن مستقبل البلاد، مضيفا أنه "في عام 2010 إما أن نعمرها أو أن نخربها"، مشيرا إلى أن الانتخابات قد تقود إلى الحرب إذا شعر المرء بما سماه الغش والخيانة.
    وهناك أهداف دينية تدافع عنها كنائس ومنظمات تبشيرية وأيفانجليكال وأعضاء محافظين بالكونجرس.
    وبرغم المظهر العلماني الذي يبدو عليه المجتمع الأمريكي، إلا أننا نجد أن الدين ما زال أحد القوى الأساسية المحركة له، خاصة في القضايا المتعلقة بالتماس مع العالم العربي أو الإسلامي، مثل قضية جنوب السودان.
    ولا يخفي زعماء تيار المحافظين الجدد المتدينين مثل القس فرانكلين جراهام، الذي يشتهر بانتقاداته للإسلام المسلمين ذكر في مقالة العام الماضي أنه يخطط لإعادة بناء مئات الكنائس التي دمرت من قبل الحكومة السودانية والمليشيات الموالية لها في جنوب السودان. وقال "هناك حرب مشتعلة ضد كنيسة المسيح في أفريقيا، وتلك المعركة يشنها المسلمون ضد المسيحيين في بلدان مثل إثيوبيا والسودان.
    =========

    وهذه فتوى صدرت منذ فترة تحذر من انفصال جنوب السودان
    علماء دين يصدرون فتوي ضد انفصال جنوب السودان

    أصدر مجموعة من علماء المسلمين والأساتذة الجامعيين وأئمة المساجد والدعاة في عدد من دول العالم إضافة لعلماء وشخصيات من السودان بيانا ضد انفصال جنوب السودان ذلك البلد الذي عاني طويلا من الحروب الأهلية في الجنوب والشرق والغرب.
    من النقاط الأساسية التي ركز عليها البيان هو اعتبار السودان بلدا مسلما وبوابة للإسلام نحو إفريقيا السوداء لا يجب تركه فريسة لأعداء الإسلام. وذلك في إشارة للتحولات التي يمكن أن تحدثها الانتخابات الرئاسية والعامة والاستفتاء المزمع عقده بشأن تقرير مصير جنوب السودان. حيث أورد البيان عدم جواز ترك ارض خاضعة لسلطان المسلمين ليقيم عليها الأعداء.
    كما شدد البيان على عدم جواز الإقرار بتقرير المصير، الذي قال عنه الموقعون على البيان بأنه مرفوض شرعا.أما النقطة الثالثة في البيان فتقول بعدم جواز خذلان المسلم في الشمال السودان لأخيه في الجنوب في حالة اختيار

    الجنوب الانفصال في الاستفتاء المقبل في العام 2011.
    هذا وما خفي أعظم
    المتابعون منكم على هذا الأمر يعرفون جيِّداً وبالتفصيل الضرر الأكبر الذي سيصيب الدول المجاورة للسودان ومنها مصر والسعودية فالدور عليهما فالسودان هوالبوابة ... الله المستعان
    ومن يريد معرفة المزيد فعليه إلاطلاع فالأمر اصبح علنا في كل الدوائر
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    منقول




  2. #2
    .: جيماوي محترف :.
    الصورة الرمزية محمود بوفون

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    غزه فى القلب
    العمر
    29
    Phone
    متغير احيانا
    المشاركات
    2,560
    الشَكر (المُعطى)
    12050
    الشَكر (المُستلَم)
    3224
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    مشكورررررررررررررر

  3. #3
    .: جيماوي محترف :.
    الصورة الرمزية anim

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    اصل العرب جميعا (( اليمن ))
    Phone
    6120c
    المشاركات
    3,520
    الشَكر (المُعطى)
    3190
    الشَكر (المُستلَم)
    4910
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    1
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    119

    افتراضي رد: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    التقسيم قااااااااااادم لثلاث دول هي العراق والسودان واليمن اللهم احفظ بلاد المسلمين واجمع كلمتهم اللهم امين

  4. #4
    .::مدعم للسبورت(سوبر) وفائز بمسابقة نوكيا سوفت::.
    الصورة الرمزية king of Royal

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    العمر
    28
    Phone
    N95
    المشاركات
    5,916
    الشَكر (المُعطى)
    20990
    الشَكر (المُستلَم)
    6595
    الإعجاب (المُعطى)
    41
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    1 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    156

    افتراضي رد: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    مشكوووووووووووورررر

  5. #5
    صديق المنتدى
    الصورة الرمزية هشام الرميحي

    الحالة
    متواجد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    Hosh `Isa, Al Buhayrah, Egypt, Egypt
    العمر
    36
    Sonork
    100.1608523
    Phone
    nokia 5800 x m
    المشاركات
    12,649
    الشَكر (المُعطى)
    35225
    الشَكر (المُستلَم)
    31670
    الإعجاب (المُعطى)
    39
    الإعجاب (المُستلَم)
    4
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    35 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    925

    افتراضي رد: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    منهم لله حكامنا و ملوكنا

  6. #6
    .: جيماوي فعال :.
    الصورة الرمزية asrarbabil

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    Sudan
    المشاركات
    298
    الشَكر (المُعطى)
    434
    الشَكر (المُستلَم)
    219
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    1
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    31

    افتراضي رد: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه

  7. #7
    .: جيماوي متالق :.
    الصورة الرمزية sasa_sasa

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    ام الدنيا حبيبتى مصر
    Phone
    متغير باستمرار
    المشاركات
    1,674
    الشَكر (المُعطى)
    1762
    الشَكر (المُستلَم)
    3093
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    2
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    93

    افتراضي رد: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    ولكن للا سف اخى الكريم اهل الشمال يؤيدون الانفصال وذلك لكرههم لاهل الجنوب لما رأو منهم من مشاكل واختلاف فى الثقافه والدين واللغه لان اهل الجنوب يتكلمون الانجليزيه وبعض اللغات المحليه ولكنهم لالاسف سوف يخسرون كثيرا وسيندمون على هذا الانفصال لما له من تبعات عليهم وعلى كل الدول العربيه

    ربنا يوحد كلمه المسلمين على كتابه وسنه رسوله

  8. #8
    .: جيماوي متالق :.
    الصورة الرمزية ahmed fahmy

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصرى
    المشاركات
    1,259
    الشَكر (المُعطى)
    1241
    الشَكر (المُستلَم)
    1487
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي رد: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    مشكورين للمرور

  9. #9
    .: جيماوي نشيط :.
    الصورة الرمزية stalony

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    397
    الشَكر (المُعطى)
    10
    الشَكر (المُستلَم)
    423
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    23

    افتراضي رد: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    احنا ناقصين فرقه لما لسه يقسمو فينا كمان

  10. #10
    .: جيماوي رائع :.
    الصورة الرمزية yasgsm

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    Phone
    se w580i
    المشاركات
    793
    الشَكر (المُعطى)
    1860
    الشَكر (المُستلَم)
    286
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    26

    افتراضي Re: إنتبهوا !!!... هناك قنبلة موقوتة بالسودان... فهم يشغلوننا عنهاالآن

    والله الكل يعرف هذه المخططات و يعرف ايضا ما سيجري بعد السودان ولكن ماباليد حيلة اذا كان الرساء و الملوك و الوزراء ساكتين لا ويتفرجو كان الامر لا يعنيهم حسبي اللله و نعم الوكيل

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •