تزاحم المئات من أولياء الأمور أمام مكتبات بيع الكتب المدرسية الخارجية فى حى الفجالة، بوسط القاهرة، لشراء الكتب ليلة بدء العام الدراسى الجديد، ووقعت مشادات بينهم بسبب التسابق على شراء الكتب.

ووقف أولياء الأمور فى هيئة "طوابير" أمام المكتبات وسط مشاحنات بينهم أثناء محاولتهم الحصول على "الكتاب الخارجى"، وهو ما دفع أمن المرافق للتدخل عدة مرات لتنظيم "الطوابير"، والتزمت جميع المكتبات فى "الفجالة" ببيع الكتب بأسعارها المدونة عليها دون زيادتها.


وأوضح أصحاب المكتبات أنهم طلبوا من الناشرين مضاعفة كميات الكتب الخارجية نظراً لزيادة معدلات البيع وسط إقبال "ملحوظ" من أولياء الأمور والطلاب، والذين أكد عدد منهم أنهم اضطروا لقضاء ساعات طويلة فى "طوابير الكتب الخارجية".


وتزاحم المئات أمام مكتبة "الوعى العربى" بالفجالة لإعلانها بيع جميع أنواع الكتاب الخارجى فى جميع المواد، الأمر الذى دفع أصحابها لغلقها من شدة الزحام بعدما حاول أولياء الأمور اقتحامها.


من جانبهم حمَّل أولياء الأمور الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التربية والتعليم، مسئولية ما يجرى فى "الفجالة" ليلة بدء العام الدراسى الجديد، واعتبروا أنهم غير مسئولين عن تحمل توابع قراره بفرض حق انتفاع، بواقع 300 ألف جنيه للكتاب الخارجى الواحد، على الناشرين.


كما اشتكى أولياء الأمور من عدم وجود كتب خارجية للصفين السادس الابتدائى والثالث الإعدادى بسبب تأخر طبع "النسخة الحكومية" منها.


وأجمع أصحاب المكتبات على أن تأخر صدور الكتاب الخارجى بسبب أزمة "بدر والناشرين" ساهم فى زيادة باقى أسعار الأدوات المكتبية والكشاكيل والورق بنسبة تصل إلى 20 %، وتوقع أصحاب المكتبات استمرار انتعاش حركة البيع فى "الفجالة" خلال الأسبوع الأول من الدراسة.


المئات فى "طوابير" لشراء الكتب الخارجية ليلة بدء الدراسة



المئات فى "طوابير" لشراء الكتب الخارجية ليلة بدء الدراسة



avwphp?zoneid7&ampcb5&ampnafec702a