قائمة الاعضاء المشار اليهم

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الظُلم والظلام

  1. #1
    .: جيماوي محترف :.
    الصورة الرمزية عصام الدين سليمان

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الســـــــــــــــــــــودان
    Phone
    samsung s3
    المشاركات
    5,102
    الشَكر (المُعطى)
    5175
    الشَكر (المُستلَم)
    5204
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    149

    Post الظُلم والظلام

    الظُلم والظلام



    الظلم
    لفظة قاسية وتضم بين حروفها معانٍ فائقة للأحاسيس المشبعة بسياط الألم المُتلاطم في أعماق النفوس التي تتلوى بلا حول ولا قوة في أقبية القهر المُظلمة.
    تحت وطأة الظلم تضيق دائرة الأفق البشري ويتحول الإنسان المظلوم إلى ظالمٍ لكل موجودات الأرض من البشر والشجر والحجر ويراها ضالعة في جريمة ظُلمه مع سبق الإصرار والترصد لدرجة تُشعره بأنها سادِيَّة تتمتع بآلامه وعذابه، ودليله على ذلك أنها لا تبكي ولاتصرخ ولا تذرف الدموع وتعيش في عالمٍ منفصل عن عالمه تماما ويفص بينه وبينها شحنات من الألم الهادر في أعماق روحه الثائرة.
    الظلم والظلام حالة من الإستنساخ لمعنىً واحد، أو لعلهما يشتركانً في قدرة كلٍ منهما على شل طاقة (البصر) في معنى (الظلام) بينما تنفرد لفظة (الظلم) في قدرتها على شل ما وراء البصر وحرق مداركه الراقية المتمثلةفي (البصيرة) لتصبح دائرة الأفق بلا أفق وتختفي الألوان كلها فلا أخضر ولا أحمر ولا أصفر، لأن كل الأشياء قد أصبحت تحت طائلة الإدانة الشاملة وفقدت ألوانها وأشكالها.
    كيف نستطيع أن نطور مداركنا لتتمكن من تجاوز حالة الأنا المتواجدة في مساحة اللذة الوافرة لتتمكن من النفاذ الى الآلام المتواجده خارج دائرة الإحساس الآني بالمتعة علها تقوم بإنقاذ ضحاياها قبل أن تفسدعلينا صيدنا الثمين بسبب إدانتها لنا وتعبيرها عن هذه الإدانة بالبحث عن آلية للإنتحار الجماعي لأنها ترى فيه خلاصاً لها من عذابها وفي نفس الوقت عقاباً لنا على ظُلمها.
    حالــــة الإرتقــاء والسمو تشكل قفزة نوعية مميزة لدى أي نفس تمتلك القدرة على تجاوز حالة الإنطباع والوهلة الناتجة عن رؤية من كان دميم الصورة فتقوم بقلب حالة الإمتعاض إلى إبتسامة تتجاوز حــدود الشكل وتسبر أعمـــاق الروح الساكنة خلف جدران الجسد المتواضع الجمــال.
    من ملك القدرة على تحسس الألم الناتج عن الجوع ولم يسمح لجدار تُخمته أن يحول بينه وبين الإحساس بآلام الأمعاء المتلوية يكون قد نجح في الإرتقاء إلى المستوى الأعلى في منسوب إنسانيته التائهة بين أحضان الأنا ومطالبها المتشعبة.
    فقط عندما نوقظ في أعماقنا تيار الإنتماء إلى النحن ويفيض دفق الحب خارج جدران شهواتنا، نستطيع أن نجعل من هذا الفيض الممتد إلى الآخر تياراً يضيء عالمنا ويزيل الظلم والظلام من فضائنا المحيط بنا ومن أعماق نفوسنا وينتهي خطر الفناء بأسلحة الدمار الشامل، لأنها في حقيقة الأمر لا تكمن في الصواريخ والقنابل التي لا حول لها ولا قوة وإنما تكمن في نفوسنا التي امتلأت بهذا الحقد والظلم والجشع فكانت وقوداً لمحركات كامنة سكنت في أعماقنا قبل أن نطلقها إلى الفضاء بقصد إبادتنا.




  2. #2
    صديق المنتدى
    الصورة الرمزية هشام الرميحي

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    Hosh `Isa, Al Buhayrah, Egypt, Egypt
    العمر
    36
    Sonork
    100.1608523
    Phone
    nokia 5800 x m
    المشاركات
    12,649
    الشَكر (المُعطى)
    35223
    الشَكر (المُستلَم)
    31670
    الإعجاب (المُعطى)
    39
    الإعجاب (المُستلَم)
    4
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    35 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    925

    افتراضي رد: الظُلم والظلام

    تسلم ايدك حبيبي

  3. #3
    .: جيماوي رائع :.
    الصورة الرمزية زيادالفقيه

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الاردن-اربد
    العمر
    27
    Phone
    نوت3
    المشاركات
    566
    الشَكر (المُعطى)
    1091
    الشَكر (المُستلَم)
    624
    الإعجاب (المُعطى)
    13
    الإعجاب (المُستلَم)
    4
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    1 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    27

    افتراضي رد: الظُلم والظلام

    الله لا يجعلنا من الظآلمين بل المظلومين
    لا شيء يؤذي النفس أكثر من شعور المظلوم

    طرح أكثر من رائع
    كل الشكر لك أخي

  4. #4
    صديق المنتدى
    الصورة الرمزية Mohamed ashour

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    ...::-::... البلد اللي هزمت اسرائيل ...::-::...
    Phone
    GT-S5282
    المشاركات
    6,946
    الشَكر (المُعطى)
    21071
    الشَكر (المُستلَم)
    14620
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    1
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    1 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    3 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    435

    افتراضي رد: الظُلم والظلام

    شكرا علي الموضوع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •