قائمة الاعضاء المشار اليهم

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: طريق النجاح

  1. #1
    .: جيماوي نشيط :.
    الصورة الرمزية m_elesawy

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    العمر
    35
    المشاركات
    398
    الشَكر (المُعطى)
    3
    الشَكر (المُستلَم)
    42
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي طريق النجاح

    طريق النجاح
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوع اليوم يتكلم عن خطواتك في التفوق والنجاح وكيفية تجنب فشل الإنسان في الحياة بعد التوكل على الله عز وجل ,,
    أولا لنتكلم عن خطواتك في طريق التفوق والنجاح في الحياة :
    النجاح :
    لنجد تعريف للنجاح ,, فالنجاح هو تفوق الإنسان في حياته في مجالات عدة والتميز فيها .. وتكون نظرة المجتمع إليه ايجابية أو سلبية على حسب عامل النجاح حيث النجاح قد يكون سلبيا أو ايجابيا
    مثلا تفوقه في دراسته ,,, أو تفوقه في عمله ,,, فأي عمل يستطيع الإنسان ممارسته ومزاولته والتفكير به يستطيع الانسان النجاح به ,,وهذا يجعل للتفوق مجالات عدة اعتقد أني لا استطيع عدها ..
    أولا لنتكلم عن خطوات النجاح :
    خطوات النجاح كثيرة ومنها التفاؤل في الحياة والعمل والثقة بالنفس ..
    لنبدأ بالتفاؤل ,, فالتفاؤل يشجع الإنسان على الجد والاجتهاد فالمتفائلين هم أكثر الناس نجاحا وأفضلهم صحة فهو كالشمعة المنيرة في الظلام الدامس ,, ينير مهما اشتد الأمر ...
    فإن كان الإنسان يائس في حياته توقف عن العمل ,, لأنه في هذه الحالة يظن أنه محبط .. وبهذا لا يحبط ويحطم نفسه فقط ,, بل يتأثر بذلك من حوله ..لهذا نركز على هذا العامل لأهميته وتأثيره على المجتمع المحيط ..
    فاليائس هو الستارة التي تحجب عن العين نور النجاح ..
    وثانيا العمل ,, فبدون العمل يستحيل أن يتفوق الإنسان في حياته الدينية والدنيوية أيضا ,, قال انشتاين : الاختراع 1% فكرة و 99% عمل .. فلا ننكر أهمية العمل .. لأنه من الركائز التي يعتمد عليها النجاح
    فالإنسان يجب أن يعمل ليحصل على نتيجة ..
    ومثال ذلك الطالب يدرس لينجح وهذا عمل .. ونستطيع الإجمال بأن العمل هو الترجمة الفعلية التي تكون غالبا قبل قطف الثمار لإثبات النجاح والخطوة التي يثق بها الناس لأنهم يرونها ..
    والعبادة هي أيضا عمل وبالعبادة رضي الله عنا ,, فالصلاة والصيام والحج مجموعة أعمال يعملها الإنسان ليرضى الله عز وجل ..
    أما الثقة بالنفس ,, وتعتبر من أهم العوامل النفسية .. وقد قيل : ثق في نفسك يثق الناس فيك ..
    فإن لم تثق بنفسك يحتقرونك الناس وما عاد احد يعتمد عليك ...
    و كثير من الناس يخلطون الحابل بالنابل ويسمون الثقة بالنفس غرور ..
    واعذروني لتوقفي عند هذي النقطة لكتابة كلمات تريد النور
    الثقة بالنفس هو شعور يتملك الإنسان لأن لديه إمكانيات تميزه في
    مجال معين ويكون هذا من حق الإنسان .. أما الغرور هو العجب
    بالنفس بدون أسباب أو مؤهلات أي ثقة بالنفس زائدة..ونستطيع
    وصفها تجاوزا ثقة في غير محلها
    فيجب التفريق بين الأمرين .. لأنني واثق بأن كثير من الناس قد
    يمنعهم من النجاح خوفهم من نظرة الناس لهم ..وهذا حاجز نفسي لا
    يستهان به .. فيجب أن يكون لديك أخي أو أختي همة وصبر ..
    فالنجاح لك وليس لغيرك ..ولكن بحدود ..فيجب أن لا تتحول ثقتنا
    إلى غرور ..
    ونستطيع الإجمال بكلامنا عن الثقة والغرور بــ :
    الثقة بالنفس هي : اعتقاد النفس بتحمل الأعباء وعدم خذلان النفس .
    فخذلان النفس هو التكاسل و عدم أداء العمل بإتقان وهذا غير صحيح .
    الرسول عليه الصلاة والسلام قال: " من عمل عملا فليتقنه " أو كما قال عليه الصلاة والسلام
    أما الغرور فهو : تحميل النفس أكثر من طاقتها والاعتقاد بأنها قادرة على أكثر ما يقدره الناس والغرور على
    حسب ما أعتقد ممكن أن يتفرع , وهذا أمر عظيم جدا وكثر من الناس يستخف به للأسف .
    فلا يدخل الجنة من كان في نفسه مثقال ذرة من كبر .. والغرور ما هو الا صورة من صور الكبر
    انتهينا من خطوات النجاح بطريقة مختصرة والحمد لله ,, ولكن لا فائدة لخطوات النجاح إن لم نعرف مسببات الفشل لتجنبها
    الفشل :
    هو الإخفاق ,, يكون في الحياة والآخرة..كالإخفاق في العمل .. أو في مشروع .. أو في فكرة ..
    مثلا من لم يعبد الله في دنياه فهو فاشل
    ومن لم يجتهد في المدرسة فهو فاشل
    وكثير من أمور الحياة
    للفشل أسباب عدة ممكن أن نقسمها إلى
    اليأس من الحياة وعدم العمل وخذلان النفس والغرور وممكن أن تكون أسباب مأخوذة بسبب القدوة و ممكن إأن تكون مكتسبة من محيطه الذي نشأ فيه ..
    ولكن يستطيع الإنسان تغلب على هذه الظواهر بالثقة بالنفس
    والإرادة والعزيمة .. والهمة العالية .. والإصرار و وضع الأهداف
    أحببت أن أختص بموضوعي عن الأسباب النفسية للنجاح .. الآن سأوجز كلماتي في بعض الأساسيات العملية ..
    فلا ننسى أن النجاح في أمر لا ينفع من دون تخطيط ناجح ..وعمل دءوب .. وتوضيح الأهداف المراد بلوغها لتشويق النفس ..وصبر للمشقات فلا يوجد نجاح بدون مشقة
    وأحب أن أختم بأن ثمرات النجاح هي كثمرات الشجرة اليانعة .. تقوم بزراعة الشجرة ببذرة وتنتظرها لتنبت .. وتمر عليك رياح التفاؤل والاردة والعزم والصبر .. للوصول إلى الهدف من زرعها وهو شكلها أو ثمارها..فالهدف يسهل عليك المسيرة في طريق النجاح
    نوجز كامل الموضوع من أوله .. في أهم نقاطه لتثبيت الأفكار
    1-النجاح طريق طويل بالإرادة والثقة بالنفس يستطيع الإنسان الوصول إلى نهايته
    2- التفاؤل نور يعطي للإنسان النجاح
    3- اليأس ستارة تحجب نور النجاح عن الإنسان
    4- الغرور هو العدو للإنسان الناجح
    5- خذلان النفس هو شبح يسيطر على الإنسان الضعيف
    6-الفشل هو سبب لعدم العمل
    7-الفشل ليس نهاية العالم
    8-الإرادة سلاح قوي لتغلب على كل الظواهر في الحياة
    9-لا تجعل نظرة الناس لك من أسباب فشلك ,, لكن اجعلها منبر نجاحك






  2. #2
    .: جيماوي رائع :.
    الصورة الرمزية محمود الجزار

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر ام الدنيا
    العمر
    37
    Phone
    نوكيا
    المشاركات
    541
    الشَكر (المُعطى)
    148
    الشَكر (المُستلَم)
    211
    الإعجاب (المُعطى)
    0
    الإعجاب (المُستلَم)
    0
    غير معجبون (المُعطى)
    0
    غير معجبون (المُستلَم)
    0
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    27

    افتراضي

    مشكور اخى على هذا الكلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •