قائمة الاعضاء المشار اليهم
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

  1. #1
    .::مدعم للسبورت(سوبر) وفائز بمسابقة نوكيا سوفت::.
    الصورة الرمزية king of Royal

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    العمر
    27
    Phone
    N95
    المشاركات
    5,888
    الشكر
    20,934
    شُكر 6,574 فى 3,357 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    153

    افتراضي حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    يقول صاحبنا:

    ركبت أنا وخالي سيارتنا وأخذنا طريق العودة بعد أن صلينا الجمعة في مكة وبعد قليل
    ظهر لنا مسجد مهجور كنا قد مررنا به سابقا أثناء قدومنا إلى مكة وكل من يمر بالخط
    السريع يستطيع أن يراه، مررت بجانب المسجد وأمعنت النظر فيه.... ولفت انتباهي شيء ما
    سيارة فورد زرقاء اللون تقف بجانب المسجد. مرت ثوانٍ وأنا أفكر ما الذي أوقف هذه السيارة هنا؟
    ثم اتخذت قراري سريعًا... خففت السرعة ودخلت على الخط الترابي ناحية المسجد
    وسط ذهول خالي وهو يسألني: ما الأمر؟ ماذا حدث؟
    أوقفنا السيارة في الأسفل ودخلنا المسجد وإذا بصوت عالٍ يرتل القرآن باكيا
    ويقرأ من سورة الرحمن فخطر لي أن ننتظر في الخارج وأن نستمع لهذه القراءة
    لكن الفضول قد بلغ بي مبلغه لأرى ماذا يحدث داخل هذا المسجد المهدوم ثلثه
    والذي حتى الطير لا تمر به
    دخلنا المسجد وإذا بشاب وضع سجادة صلاة على الأرض وفي يده مصحف صغير يقرأ
    فيه ولم يكن هناك أحدٌ غيره... وأؤكد لم يكن هناك أحد غيره

    قلت: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فنظر إلينا وكأننا أفزعناه واستغرب حضورنا.
    ثم قال: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    سألته: صليت العصر؟ قال: لا، قلت: لقد دخل وقت صلاة العصر ونريد أن نصلي

    ولما هممت بإقامة الصلاة وجدت الشاب ينظر ناحية القبلة ويبتسم
    لمن ولماذا؟ لا أدري
    وفجأة سمعت الشاب يقول جملة أفقدتني صوابي تماما!
    قال بالحرف الواحد: أبشر.. وصلاة جماعة أيضا
    نظر إليَّ خالي متعجبا... فتجاهلت ذلك ثم كبرت للصلاة وعقلي مشغول بهذه الجملة
    أبشر... وصلاة جماعة أيضا
    من يكلم وليس معنا أحد؟ المسجد كان فارغا مهجورا. هل هو مجنون؟

    بعد الصلاة... أدرت وجهي لهم ونظرت للشاب وكان مازال مستغرقا في التسبيح
    ثم سألته: كيف حالك يا أخي؟ فقال: بخير ولله الحمد
    قلت له: سامحك الله... شغلتني عن الصلاة؟ سألني: لماذا؟
    قلت: وأنا أقيم الصلاة سمعتك تقول: أبشر.. وصلاة جماعة أيضا
    ضحك ورد قائلا: وماذا في ذلك؟ قلت: لا شىء ولكن مع من كنت تتكلم؟
    ابتسم ثم نظر للأرض وسكت لحظات وكأنه يفكر..... هل يخبرني أم لا؟
    تابعت قائلا: ما أعتقد أنك بمجنون... شكلك هادئ جدا... وصليت معانا وما شاء الله
    نظر لي... ثم قال: كنت أكلم المسجد
    كلماته نزلت عليَّ كالقنبلة. جعلتني أفكر فعلا.. هل هذا الشخص مجنون!

    قلت له: نعم؟ كنت تكلم المسجد؟ وهل رد عليك المسجد؟
    تبسم ثم قال: لقد توقعتُ أنك ستتهمني بالجنون؟ وهل الحجارة تتكلم؟ هذه مجرد حجارة
    تبسمت وقلت: كلامك صحيح وطالما أنها لا ترد ولا تتكلم ... لم تكلمها؟

    نظر إلى الأرض فترة وكأنه مازال يفكر... ثم قال دون أن يرفع عينيه:
    أنا إنسان أحب المساجد كلما عثرت على مسجد قديم أو مهدم أو مهجور أفكر فيه
    أفكر عندما كان الناس يصلون فيه، وأقول لنفسي: يا الله كم هذا المسجد مشتاق لأن
    يصلي فيه أحد؟ كم يحنُّ لذكر الله.. أحس به... أحس أنه مشتاق للتسبيح والتهليل
    يتمنى لو آية واحدة تهز جدرانه
    وأحس أن المسجد يشعر أنه غريب بين المساجد.. يتمنى ركعة.. سجدة
    ولو عابر سبيل يقول الله أكبر... فأقول لنفسي: والله لأطفئن شوقك..
    والله لأعيدن لك بعض أيامك.. أدخل فيه... وأصلي ركعتين لله ثم أقرأ فيه جزءا
    كاملا من القرآن الكريم
    لا تقل إن هذا فعل غريب.. لكني والله.. أحب المساجد

    دمعت عيناي.... نظرت في الأرض مثله لكي لا يلحظ دموعي... من كلامه.
    من إحساسه.... من أسلوبه... من فعله العجيب... من رجل تعلق قلبه بالمساجد... ولم أدرِ
    ما أقول له واكتفيت بكلمة جزاك الله كل خير،
    سلمت عليه وقلت له: لا تنساني من صالح دعائك

    ثم كانت المفاجاة المذهلة
    وأنا أهم بالخروج من المسجد قال وعينه مازالت في الأرض:
    أتدري بماذا أدعو دائما وأنا أغادر هذه المساجد المهجورة بعد أن أصلي فيها؟
    نظرت إليه مذهولا..... إلا أنه تابع قائلا:

    اللهم يا رب. اللهم إن كنت تعلم أني آنست وحشة هذا المسجد بذكرك العظيم
    وقرآنك الكريم لوجهك يا رحيم. فآنس وحشة أبي في قبره وأنت أرحم الراحمين
    حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت وبكيت كطفل صغير
    أخي الحبيب أختي الغالية
    أي فتى هذا؟ وأي بر بالوالدين هذا؟
    كيف رباه أبواه؟ وأي تربية؟ وعلى أي شيء نربي نحن أبناءنا؟
    كم من المقصرين بيننا مع والديهم سواء كانوا أحياء أو أمواتا؟
    نسأل الله حسن العمل وحسن الخاتمة. اللهم آمين

    هل سأل أحدنا نفسه يوما: ماذا بعد الموت؟ نعم ماذا بعد الموت؟
    حفرة ضيقة.. ظلمة دامسة.. غربة موحشة.. سؤال وعقاب... وعذاب.. وإما! جنة.. أو نار






    عَامِل النَاس بطبعِكْ لا بطباعهِمْ ،
    مَهْمَا كَانوا ومهما تعدَدَت تصرفاتهمْ التيّ تجرحكْ
    وتُؤلمكْ في بعضْ الأحيّان ،
    ولا تَأبَه لتلكْ الأصْوَات التي تعتليّ طَالبة منكْ
    أن تتْرك صفَاتكْ الحسنةْ لأن الطرفْ الآخرْ
    لا يستحقْ تصرفَاتك النَبيلة ؟

  2. #2
    مراقب سابق
    الصورة الرمزية && اشكوزا &&

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ادخلوها امنين
    العمر
    44
    Phone
    htc s710
    المشاركات
    17,334
    الشكر
    15,846
    شُكر 32,303 فى 9,573 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    777

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    سأعتبرها حكمة وليست قصة حقيقية
    ساعتبرها دعوة لاعمار المساجد وليست قصة حقيقية
    ربما تثبت الأيام القادمة اني كنت علي حق وربما تثبت اني كنت الأغبي علي الاطلاق. والي ان تأتي الأيام القادمة ليس امامي الا الصبر

    -----


    مافيش حد بيشتغل لصالح هذه البلد ابدا

  3. #3
    .::مدعم للسبورت(سوبر) وفائز بمسابقة نوكيا سوفت::.
    الصورة الرمزية king of Royal

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    العمر
    27
    Phone
    N95
    المشاركات
    5,888
    الشكر
    20,934
    شُكر 6,574 فى 3,357 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    153

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    شرفنى مرورك العطر
    عَامِل النَاس بطبعِكْ لا بطباعهِمْ ،
    مَهْمَا كَانوا ومهما تعدَدَت تصرفاتهمْ التيّ تجرحكْ
    وتُؤلمكْ في بعضْ الأحيّان ،
    ولا تَأبَه لتلكْ الأصْوَات التي تعتليّ طَالبة منكْ
    أن تتْرك صفَاتكْ الحسنةْ لأن الطرفْ الآخرْ
    لا يستحقْ تصرفَاتك النَبيلة ؟

  4. #4
    .: جيماوي متالق :.
    الصورة الرمزية عدنان النمراوي

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    الاردن
    Phone
    e71
    المشاركات
    1,417
    الشكر
    777
    شُكر 1,059 فى 586 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    يالله كم نحن بحاجه الى الدين والايمان جزاك الله خيرا ورحم والديك

  5. #5
    صديق المنتدى
    الصورة الرمزية نصير الاسلام

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,278
    الشكر
    7,281
    شُكر 14,296 فى 4,182 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    214

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    ابكيتني والله اخي وسالت دمعة حارة من عيني على تقصيري في حق ربي لكن لا املك لنفسي الا ان ادعو خالقها ان يرحمني وان يجبر كسري وان يستر علينا في الدنيا والاخره وان لا يعاملنا بما نحن اهله فنهلك
    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
    بارك الله فيك اخي وغفر ذنبك وصرف عنك كل شر وقرب اليك كل خير انت وجميع رواد هذا المنتدى
    دمت بالف خير

  6. #6
    .: جيماوي متالق :.

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    العـــــ الانبار ــــــراق
    Phone
    iphone 5
    المشاركات
    1,960
    الشكر
    1,718
    شُكر 2,449 فى 961 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    42

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة && اشكوزا && مشاهدة المشاركة
    سأعتبرها حكمة وليست قصة حقيقية
    ساعتبرها دعوة لاعمار المساجد وليست قصة حقيقية


    لا ينتهي البر بالوالدين بموتهما أو بموت أحدهما ، بل يستمر إلى ما بعد الموت ، فقد روى إن رجلاً جاء إلى رسول الله -صلى الله عليه و سلم- فقال يا رسول الله هل بقى من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما ؟ قال : نعم الصلاة عليهما والإستغفار لهما وإنفاذ عهدهما من بعدهما ، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما ، وإكرام صديقهما (مسند أحمد 3/497) واقال الله عزه وجل في كتابه الحكيم (ذكر عسى ان تنفع الذكرى) هنا انا اتحدث عن الشق الثاني من القصه والتي بدأ بالتعليق عليها اخي اشكوزا واعتبر هذا تذكير لمن اعاق والديه . اللهم ارحم موتى الموؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
    اللهم ثبتهم عند السؤال وعند سؤال منكر ونكير اللهم واجعل لهم في مواهب رحمتك حظا ونصيباً اللهم ولمن دعا لهم من اولادهم والموؤمنين سميعاً ومجيبا اللهم انقلهم من ضيق القبور الى سعت الدور والقصور وسدر مخضود وطلح منضود وماء مسكوب اللهم ومد لهم في قبورهم مد ابصارهم اللهم وابدلهم دارا خيرا من دارهم واهلاً خير اً من اهلهم ودارا خيرا من دارهم اللهم واغسلهم بلماء والثلج والبرد وطهرهم من الخطايه والذنوب كما يطهر الثوب الابيض من الدنس اللهم يمن كتابهم وهون حسابهم واجعل الجنه مقرهم ومثواهم اللهم ان كانو محسنين فزد بحسناتهم وان كانوا مخطئين فتجاوز عن خطايهم اللهم يمن كتابهم وهون حسابهم واجعل الجنه مقرهم ومؤواهم اللهم انزل عليهم ظيائن ونورا وفسحتاً وسرورا اللهم اجعلهم من شهداء اهل الجنه اللهم ارحمهم فانت العليم بحالهم منا اللهم وخذ بنواصيهم الى الخير والى جنان الخلود اللهم اجعل القبر روضه من رياض الجنه ولا تجعلها حفره من حفر النار اللهم هذا حالنا لا يخفى عليك وهذا ضعفنا ظاهر بين يديك نبرأ من حولنا وقوتنا الى حولك وقوتك اللهم امين .

    لو كانت الاخلاق تشترى وتباع لشتريتها لمن فقد اخلاقه



    بقلمي

  7. #7
    .::مدعم للسبورت(سوبر) وفائز بمسابقة نوكيا سوفت::.
    الصورة الرمزية king of Royal

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    العمر
    27
    Phone
    N95
    المشاركات
    5,888
    الشكر
    20,934
    شُكر 6,574 فى 3,357 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    153

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    بارررررررك الله فيك اخوانى

    اخى اكرم

    واخى ناصر

    واخى عدنان

    وشرفنى مروركم العطر جميعا
    عَامِل النَاس بطبعِكْ لا بطباعهِمْ ،
    مَهْمَا كَانوا ومهما تعدَدَت تصرفاتهمْ التيّ تجرحكْ
    وتُؤلمكْ في بعضْ الأحيّان ،
    ولا تَأبَه لتلكْ الأصْوَات التي تعتليّ طَالبة منكْ
    أن تتْرك صفَاتكْ الحسنةْ لأن الطرفْ الآخرْ
    لا يستحقْ تصرفَاتك النَبيلة ؟

  8. #8
    .: جيماوي محترف :.
    الصورة الرمزية hussenalsanwy

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ألجنوب العربي
    العمر
    24
    Phone
    iphone4
    المشاركات
    2,860
    الشكر
    5,587
    شُكر 3,383 فى 1,664 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    67

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

  9. #9
    .::مدعم للسبورت(سوبر) وفائز بمسابقة نوكيا سوفت::.
    الصورة الرمزية king of Royal

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    العمر
    27
    Phone
    N95
    المشاركات
    5,888
    الشكر
    20,934
    شُكر 6,574 فى 3,357 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    153

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    اللــــهم امـــــــــــــــــين
    عَامِل النَاس بطبعِكْ لا بطباعهِمْ ،
    مَهْمَا كَانوا ومهما تعدَدَت تصرفاتهمْ التيّ تجرحكْ
    وتُؤلمكْ في بعضْ الأحيّان ،
    ولا تَأبَه لتلكْ الأصْوَات التي تعتليّ طَالبة منكْ
    أن تتْرك صفَاتكْ الحسنةْ لأن الطرفْ الآخرْ
    لا يستحقْ تصرفَاتك النَبيلة ؟

  10. #10
    .: جيماوي نشيط :.
    الصورة الرمزية Mostafa_jaf

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    قــــــــــــــنا
    Phone
    Nokia N82
    المشاركات
    476
    الشكر
    15
    شُكر 604 فى 251 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    27

    افتراضي رد: حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح جسدي وبكيت.

    بارك الله فيك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •