قائمة الاعضاء المشار اليهم
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مما قرأت ...؟

  1. #1
    .: جيماوي متالق :.
    الصورة الرمزية اسامه66766

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    gem-flash
    Phone
    نوكيا n73
    المشاركات
    1,512
    الشكر
    2,194
    شُكر 1,401 فى 768 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    34

    افتراضي مما قرأت ...؟



    نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس


    يحكى أنه أتى شابّان إلى حاكم من الحكام الصالحين العادلين، وكان الشابان يقودان رجلاً من البادية فأوقفاه أمامه.
    قال الحاكم: ما هذا؟
    قالوا: أيها الحاكم، هذا الرجل قتل أبانا.
    قال: أقتلت أباهم؟
    قال: نعم قتلته !
    قال : كيف قتلتَه؟
    قال : دخل بجمله في أرضي، فزجرته، فلم ينزجر، فأرسلت عليه حجراً، وقع على رأسه فمات.
    قال الحاكم: القصاص.
    قال الرجل: أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض أن تتركني ليلة، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية، فأُخبِرُهم بأنك سوف تقتلني، ثم أعود إليك، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا .
    قال الحاكم: من يكفلك أن تذهب إلى البادية، ثم تعود إليَّ؟
    فسكت الناس جميعا ، إنهم لا يعرفون اسمه، ولا خيمته، ولا داره ولا قبيلته ولا منزله، فكيف يكفلونه؟!؟!؟!
    ونكّس الحاكم رأسه، والتفت إلى الشابين وقال: أتعفوان عنه؟
    قالا: لا .... من قتل أبانا لا بد أن يُقتل أيها الحاكم العادل..
    قال الحاكم: من يكفل هذا أيها الناس؟!!
    فقام رجل صالح معروف بزهده، وصدقه، وقال: أيها الحاكم، أنا أكفله.
    قال الحاكم: هو قَتْل.
    قال: ولو كان قاتلا!
    قال: أتعرفه؟
    قال: ما أعرفه.
    قال : كيف تكفله؟
    قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين، فعلمت أنه لا يكذب، وسيأتي إن شاء الله.
    قال الحاكم للرجل الصالح: أيها الرجل، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!
    قال: الله المستعان أيها الحاكم ...
    فذهب الرجل، وأعطاه الحاكم ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع أطفاله وأهله، وينظر في أمرهم بعده، ثم يأتي، ليقتص منه لأنه قتل...
    وبعد ثلاث ليالٍ في عصر اليوم الأخير نادى في المدينة :
    الصلاة جامعة، فجاء الشابان، واجتمع الناس، وأتى الرجل الصالح وجلس أمام الحاكم.
    قال الحاكم: أين الرجل؟
    قال الرجل الصالح: ما أدري!
    وتلفَّت الرجل إلى الشمس، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها، وسكت الناس واجمين، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.
    وقبل الغروب بلحظات، وإذا بالرجل يأتي، فكبّر الحاكم، وكبّر المسلمون معه
    فقال الحاكم: أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك، ما شعرنا بك وما عرفنا مكانك !!
    قال: أيها الحاكم العادل، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى!! ها أنا تركت أطفالي كفراخ الطير لا ماء ولا شجر في البادية، وجئتُ لأُقتل..
    لأنني خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس.
    فنظر الحاكم إلى الرجل الصالح وقال: وأنت أيها الرجل الصالح لماذا ضمنته؟
    قال الرجل الصالح: خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس.
    فوقف الحاكم وقال للشابين: ماذا تريان؟
    قالا وهما يبكيان :عفونا عنه أيها الحاكم العادل لصدقه..
    فكبر المسلمون وتهللت وجوههم
    فقال الحاكم: أيها الشابان الصالحان، لماذا عفوتما عنه؟
    قال أحدهما: نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس.
    قال الحاكم : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته

    إذا أعجبتك فلا تبخل بنشرها حتى لا يقال ذهب التعاون على الخير من الناس

    أتعرفون من هو الحاكم




  2. #2
    .:VIP Moderator:.
    الصورة الرمزية mohamed allam

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    مصـــــــــــALEXــــــــــر
    المشاركات
    7,288
    الشكر
    20,682
    شُكر 19,798 فى 5,972 مشاركة
    تم تذكيره فى
    1 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    12 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    287

    افتراضي رد: مما قرأت ...؟

    روعه حبيبى
    شكرا لك


  3. #3
    صديق المنتدى
    الصورة الرمزية evan

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    ســــ(أرض العروبة)ــــــوريا
    العمر
    38
    Sonork
    100.000.000
    Phone
    c905
    المشاركات
    3,194
    الشكر
    3,886
    شُكر 4,582 فى 1,655 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    95

    افتراضي رد: مما قرأت ...؟

    تناقل الناس هذه القصة على أنها في عهد ولاية عمر بن الخطاب رضي الله عنه (الحاكم )
    وذكر بها بها أيضاً أبي ذر الغفاري ( الكفيل الحكيم )
    ولكن:
    لم تذكر في المراجع أو السير المثبتة أو المصادر المعتمدة وإنما هي قيل عن قال
    وارى أن المفسد فيها أكثر مما يفيد منها
    ولكل رأيه
    من لا يشكر الناس لا يشكر الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •