قائمة الاعضاء المشار اليهم
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بوادر ثورة شعبيه في اليمن

  1. #1
    .: جيماوي محترف :.
    الصورة الرمزية anim

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    اصل العرب جميعا (( اليمن ))
    Phone
    6120c
    المشاركات
    3,521
    الشكر
    3,190
    شُكر 4,917 فى 1,917 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي بوادر ثورة شعبيه في اليمن

    قتل شخصان وجرح آخرون في مواجهات بين قوات الأمن اليمنية ومتظاهرين من أنصار الحراك الجنوبي في مدينة عدن جنوب البلاد، في الوقت الذي قال فيه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إن المنطقة تتعرض للاستهداف. وتواصلت المظاهرات المنادية برحيل نظام الرئيس علي عبد الله صالح في عدة محافظات، فقد سقط قتيلان ونحو 10 جرحى في مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومتظاهرين في حي المنصورة بمدينة عدن، كبرى مدن جنوب البلاد، وقالت مصادر محلية إن المتظاهرين اقتحموا مبنى المجلس المحلي (البلدي) للمديرية وقاموا بإحراقه وإحراق 4 سيارات أيضا.
    وفي صنعاء، دارت مواجهات واشتباكات بين طلاب جامعة صنعاء ومعهم نشطاء حقوقيون من جهة، وبين متظاهرين مؤيدين للرئيس علي عبد الله صالح وحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم من جهة أخرى، وأكد شهود عيان أن المئات من الموالين حاصروا مبنى الجامعة ومنعوا الطلاب الذين ينفذون أنشطة احتجاجية في الجامعة منذ أكثر من شهر، من الخروج إلى الشارع، واستخدم أنصار صالح الهراوات والأسلحة البيضاء، في المواجهات، في حين استخدم المتظاهرون الحجارة، وفي ظل نوع من حياد قوات الأمن، قام أنصار الحزب الحاكم أو من باتوا يوصفون بـ«البلطجية» باقتحام حرم الجامعة لإرغام الطلاب المعتصمين على المغادرة.
    وأكدت مصادر طبية أن عددا من الطلاب نقلوا إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج جراء الإصابة في المواجهات. وما زالت الاحتجاجات التي تشهدها مدينة تعز في جنوب صنعاء، هي الأكثر حشدا حتى اللحظة بين المحافظات اليمنية، فمنذ أكثر من أسبوع يعتصم آلاف الشبان وسط المدينة في ساحة أطلقوا عليها اسم «ساحة التحرير»، ويردد المتظاهرون هتافات تطالب بـ«تغيير النظام» و«رحيل» الرئيس علي عبد الله صالح. وأظهر مقطع فيديو بث على مواقع ««فيس بوك» مواجهات عنيفة بين شبان متظاهرين وقوات الأمن في شوارع تعز، وأظهر مقطع آخر حشدا كبيرا من المتظاهرين وهم يهتفون ضد النظام، وعلى ما يبدو أنه خشية من اختراق صفوف المعتصمين في تعز، فقد شكل الشبان والنشطاء المعتصمون لجان حماية وتنسيق وإغاثة ولكل ما يتعلق بنجاح اعتصامهم ويوفر للمعتصمين ما يطلبونه من مأكل أو مشرب.
    إلى ذلك، اعتبر الرئيس علي عبد الله صالح أن التطورات التي تشهدها المنطقة تأتي في إطار «مخططات تستهدف إغراق المنطقة في حي الفوضى والعنف»، وذلك من أجل «تمرير أهداف تستهدف أمن الأمة واستقرار دولها ولا يستفيد منها غير أعدائها»، وأكد صالح خلال مكالمة هاتفية مع ملك البحرين، حمد بن عيسى بن سليمان آل خليفة، للاطمئنان على تطورات الأوضاع في البحرين، أن من «يرتكبون أعمال الفوضى والتخريب، إنما ينفذون أجندات خارجية مشبوهة».
    ونقلت «رويترز» عن محللين أن الاحتجاجات قد تصل إلى نقطة تحول لأنها أصبحت أكثر تلقائية ويقودها الشباب لا المعارضة التي تعمل في الإطار السياسي القائم وتدعو للإصلاح لا إلى استقالة صالح.
    ووافق ائتلاف المعارضة على التفاوض مع صالح لكن الكثير من المحتجين الشباب أصيبوا بالإحباط




  2. #2
    صديق المنتدى
    الصورة الرمزية هشام الرميحي

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    Hosh `Isa, Al Buhayrah, Egypt, Egypt
    العمر
    35
    Sonork
    100.1608523
    Phone
    nokia 5800 x m
    المشاركات
    12,640
    الشكر
    35,199
    شُكر 31,658 فى 11,580 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    28 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    921

    افتراضي رد: بوادر ثورة شعبيه في اليمن

    قتلى وجرحى في مظاهرات مناهضة لصالح وتواصل الاعتصام في اليمن

    بوادر ثورة شعبيه في اليمنمظاهرات فى اليمن تطالب باسقاط نظام على عبد الله صالح صنعاء: افادت مصادر اخبارية الخميس بإصابة أكثر من 10 أشخاص اثر اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس اليمني في شارع الرباط بقلب العاصمة ، فيما اعلن عن مقتل شخصين في مواجهات بمدينة المنصورة بمحافظة عدن جنوب اليمن.

    وافاد مراسل قناة "الجزيرة" أن اشتباكات اندلعت بين مؤيدين ومعارضين للرئيس اليمني في شارع الرباط بقلب العاصمة بالقرب من جامعة صنعاء ، وأكد المتظاهرون أنهم لن يتركوا الشارع الرئيس في قلب العاصمة إلا بعد تنحي الرئيس علي عبدالله صالح.

    واضاف المراسل أنه سمع دوي إطلاق نار في شارع الرباط إلا انه لم يعرف حتى الآن الجهة التي قامت بإطلاق الرصاص وأسباب ذلك ، فيما شهدت سيارات الإسعاف وهي تقوم بنقل عدد من المصابين الذين تتراوح إصابتهم بين المتوسطة والخطيرة.

    واتهم المتظاهرون الذين وقعت في صفوفهم معظم الإصابات صالح بالمسئولية عن تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

    وخرج حوالى الفي متظاهر غالبيتهم من الطلاب من حرم جامعة صنعاء باتجاه ميدان التحرير القريب حيث مقر الحكومة، الا أن مناصرين للنظام معتصمين أمام الجامعة قاموا بمهاجمتهم على الفور.

    وحصلت مواجهات بالعصي والحجارة ما أسفر عن سقوط 12 جريحا على الأقل.

    وتدخلت القوى الأمنية المنتشرة في المكان مرارا واطلقت الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين. وردد الطلاب المتظاهرون بشكل مستمر "الشعب يريد اسقاط النظام".وهو خامس يوم من المواجهات العنيفة بين المتظاهرين من المعسكرين.

    وفي جنوب اليمن ، تجددت المظاهرات التي ينظمها الالاف من انصار الحراك الجنوبي في عدن ولحج وابين وشبوة والضالع للمطالبة بالانفصال عن الشمال.

    في هذة الاثناء ، ذكرت قناة "الجزيرة" ان اشتباكات عنيفة وقعت بمدينة المنصورة في محافظة عدن اليمنية أمس الاربعاء اسفرت عن سقوط قتيلين والعديد من الجرحى خلال المظاهرات التي شهدتها المحافظة والتي تطالب برحيل الرئيس علي عبدالله صالح، وهو حليف للولايات المتحدة في محاربة تنظيم القاعدة والذي يحكم البلاد منذ أكثر من 30 عاما.

    وقام رجال الأمن باستخدام القنابل المسيلة للدموع والقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين يرغبون في إسقاط النظام، مشيرين الى أن إصلاحات الرئيس علي عبدالله صالح غير كافية وأن الحل يكمن في رحيل النظام بأكمله.

    وذكرت صحيفة "26 سبتمبر" اليمنية الأسبوعية نقلا عن مصادر وصفتها بأنها مطلعة أن الرئيس صالح طالب بتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي شهدتها مدينة "المنصورة".

    ويأتي تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث من أجل تخفيف حدة التوتر واستخدام العنف بين المتظاهرين المؤيدين للنظام والمعارضين له , خاصة وأنها المرة الأولي التي يقع فيها ضحايا بين قتيل وجريح منذ بدء تنظيم المظاهرات الأسبوع الماضي في العاصمة صنعاء والعديد من المناطق اليمنية.

    بوادر ثورة شعبيه في اليمنشعارات تطالب الرئيس اليمني بالرحيلويأتي هذا فيما يواصل الآلاف من اليمنيين اعتصامهم في محافظة تعز، مطالبين باسقاط النظام، مؤكدين أنهم لن يفضوا اعتصامهم حتى يعلن الرئيس اليمني تنحيه عن السلطة.

    وقد شهدت الساحة الرئيسة أمام جامعة صنعاء اشتباكات عنيفة أمس الأربعاء بين أنصار الرئيس اليمني ومعارضين له يطالبون الرئيس بالحذو على خط الرئيسين المصري والتونسي حسني مبارك وزين العابدين بن علي بالتنحي عن السلطة.

    واكتسبت احتجاجات متفرقة مناهضة للحكومة اليمنية قوة دافعة في الآونة الأخيرة مما دفع صالح إلى تقديم تنازلات من أجل تهدئة ثائرة الناس، من بينها التعهد بعدم الترشح للانتخابات في عام 2013.

    ومن جانبه، قال الرئيس اليمني الذي يواجه دعوات محتجين إلي تنحيه بعد ثلاثة عقود في السلطة "ان اشخاصا لديهم أجندات أجنبية يحاولون نشر الفوضي في أنحاء المنطقة".

    ويشار الى ان "ميدان التحرير" في صنعاء يحمل نفس اسم "ميدان التحرير" وسط القاهرة الذي خرجت من ثورة المصريين والتي انتهت برحيل الرئيس مبارك بعد 18 يوما من الاحتجاجات المتواصلة.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •