قائمة الاعضاء المشار اليهم
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: اللوم عليك

  1. #1
    .: جيماوي متالق :.
    الصورة الرمزية ahmed fahmy

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصرى
    المشاركات
    1,259
    الشكر
    1,241
    شُكر 1,489 فى 529 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    38

    افتراضي اللوم علــــــــــــــــــــــــــــــيك


    اللوم عليك
    azhar





    ( يا عبادى,انى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرماً,فلا تظالموا..يا عبادى,كلكم ضال الا من هديته,فاستهدونى اهدكم..يا عبادى,كلكم جائع الا من اطعمته,فاستطعمونى اطعمكم ..يا عبادى,كلكم عار الا من كسوته,فاستكسونى اكسكم..يا عبادى,انكم تخطئون بالليل والنهار,وانا اغفر الذنوب جميعاً غير الشرك,فاستغفرونى اغفر لكم ..يا عبادى,انكم لن تبلغو ضرى فتضرونى..ولن تبلغو نفعى فتنفعونى ..يا عبادى,لو ان اولكم,واخركم,وانسكم,وجنكم كانوا على اتقى قلب رجل واحد منكم,ما زاد ذلك فى ملكى شيأً..يا عبادى, لو ان اولكم,واخركم,وانسكم,وجنكم كانوا على افجر قلب رجل واحد منكم,ما نقص ذلك من ملكى شيأً..يا عبادى,لو ان اولكم,واخركم,وانسكم,وجنكم قاموا فى صعيد واحد,فسألونى,فاعطيت كل انسان مسألته,ما نقص ذلك مما عندى الاكما ينقص المخيط اذا ادخل البحر..يا عبادى,انما هى اعمالكم احصيها لكم,ثم اوفيكم اياها:فمن وجد خيراً فليحمد الله,ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسه )..

    [ رواه مسلم , وابو علوانه,وابن حبان,والحاكم عن ابى ذر (رضى الله عنه) ]







    شرح الحديث :
    حين حرم الله تبارك وتعالى الظلم على نفسه جعل ذلك تفضيلا منه واحسانا, لان الله تبارك وتعالى يفعل ما يشاء :{ لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون }سوره الأنبياء ايه 23 والظلم هنا هو ان يحسن المرء فلا يجد ثواب احسانه ويسىء المرء فيعاقب بأكثر مما يستحق على اساءته او تضاف على المسىء سيئات لم يرتكبها او تضاف الى المحسن سيئات لم يعملها .. ذلك هو الظلم المقصود .. وان كان الله تبارك وتعالى ادراً على كل شىء .. وهو الفعال لما يريد .. ومن حكم فيما ملك فما ظلم .. الا انه_ تفضيلا واحسانا_ اراد الله ان يثبت المحسن ويجازى المسىء فلا يجد الأنسان فى الأخره الا عمله فيجزى به .. فاذا كان الله تبارك وتعالى_ الذى لا يسأل عما يفعل_ قد حرم الظلم على نفسه فمن باب اولى ان يكون محرماً على عباده لذلك نهاهم عن التظلم ..وهو اول نهى فى الحديث والظلم انواع ودرجات .. ومهما ارتكبت من شرور ومعاص وسيئات فى حق نفسك فتوبتك واستغفارك يمحوان سيئاتك .. اما المظالم : كأن تكون قد ضربت هذا او شتمت هذا او اكلت مال هذا فلا يصلح ذلك الأستغفار وحده ولكن لابد من رد المظالم .. ولذلك نجد ان القران الكريم يحدثنا عن التوبه بأيات مختلفه والفاظ مختلف مثل :{ الا من تاب وءامن وعمل صالحاً } سوره مريم ايه 60 فالمعصيه متعلق بالعقيده فمطلوب منه التوبه ثم الأيمان وتصحيح العقيده ..وهناك { الا من تاب واءمن وعمل عملاً صالحاً } سوره الفرقان ايه 70 فالمر يتعلق بالسيئات ..والأساءات التى فعلها العبد تخص ذاته ونفسه فيبادر بالحسنات ليمحوها .. وهناك الأخفاء للحقائق :{ الا الذين تابو واصلحو وبينو } سوره البقره ايه 160 فالمطلوب منهم التبيان_ لماسبق واخفوه_ كشرط من شروط التوبه .. وهناك :{ والسارق والسارقه فاقطعو ايديهما جزاء بما كسبا نكالاً من الله والله عزيز حكيم*فمن تاب من بعد ظلمه واصلح } سوره المائده الأيه 38,39 فالمطلوب الأصلاح بأن يرد المسروق ..اما ان يستغفر فقط فذاك لا ينفع ..ومن هنا نجد ان من اخطر الذنوب ظلم الأنسان لاخيه الأنسان وحديث: ( كلكم راع,وكلكم مسئول عن رعيته ) رواه البخارى يوضح ان الظلم درجات: فظلم المسئول اخطر من ظلم غير المسئول وظلم القاضى اخطر من ظلم الأنسان العادى وهكذا بحسب وضع الأنسان فى الدنيا تتفاوت درجات الظلم.. ثم يحدثنا الله تبارك وتعالى عن امر غايه الأهميه (يا عبادى كلكم ضال الامن هديته )اذا فالأصل فى الأنسان ان يكون ضالاً .. لم يستثن الله احداً من بنى ادم الى ان تقوم الساعه فلا يمكن لأنسان ان يهتدى بنفسه الى الله ولكن لابد من هدى الله .. و< الضلال > هو عدم معرفه الحق.. وكلمه <ضل> اى غاب مثل < ضل البن فى الماء > اى اختلط به فلم يعرف البن من الماء ..و<وضل الرجل طريقه>اى تاه..اذاً فالاصل فى الأنسان ان يكون ضالا لانه لا يرى الله ولا الملائكه ولا الأخره..فهو لا يرى الا المحسوسات فقط والله تبارك وتعالى وراء المحسوسات..وانواع الضلال متعدده: فهناك الضال الذى لم تبلغه دعوه الرسل وهناك من يبحث فيصل الى بعض الحق بنفسه وهناك من تأتيه الرسل فيستمع فيهتدى فذاك قد انعم الله عليه وهداه ومنهم من يستمع الى الرسل ويعرف الحق ولا يتبعهم فينتقل من دائره الضلال الى دائره الغضب فيصبح مغضوباً عليه ولذا نجد الفاتحه:{ غير المغضوب عليهم ولا الضالين} سوره الفاتحه ايه 7 ..معنى ذلك ان هناك فرقين: الضال الذى لم يعرف الطريق الى الله او لم يبلغه دعوه الرسل..ومن بلغنه دعوه الرسل فلم يؤمن ولم يصدق.. وبما ان الاصل فى الأنسان الضلال_ما لم يهده الله_فما الذى يجب عليه ؟!..( فاستهدونى اهدكم ): اذا فالامر فى غايه البساطه ما علينا الا الطلب بصدق وعلى الله الأجابه.. ولكن_ للأسف الشديد_الضلال لا يسألون الله الهدى- ولو سالوه لهداهم_ مع ان طلب الهدايه هو اهم ما فى الوجود اذبها تصلح امور الأنسان فى الدنيا والأخره.. وينتقل الحديث بعد ذلك الى ما قد يشغل عن طلب الهدايه يا عبادى كلكم جائع الا من اطعمته (استطعمونى اطعمكم ): الكلام هنا لكل الناس ثواء فى ذلك الغنى والفقير:فعلى الغنى ان يعلم ان ما عنده من رزق هو من فضل الله..وعلى الفقير ان يعلم ان هذا الغنى كان جائعاً ولم يطعمه الا الله فلا يسأله وانما يسأل الله سبحانه..والطعم فى الحديث قد لا يدل على الأكل فقط وانما يعنى كل ما فيه منفعه للأنسان..والنافع هو الله..والمرء محتاج الى كل ما ينفع فعليه ان يلجأ من يملك النفع ..( يا عبادى كلكم عار الا من كسوته فاستكسونى اكسكم ): فى ذلك معنيان: معنى ظاهر وهو ستر العوره والتجمل وما الى ذلك..ومعنى باطن وهو دفع المضار لان بللباس الحرب يدفع عن نفسه البرد وباللباس الخفيف يدفع عن نفسه الحر..ويتعرض الحديث بعد ذلك لطبيعه الأنسان : ( يا عبادى انكم تخطئون بالليل والنهار وانا اغفر الذنوب جميعاً غير الشرك فاستغفرونى اغفر لكم ):وتقديم الليل على النهار لفته تستوجب التأمل فالاصل الظلمه اما النهار فهو عارض..لان الشمس تشرق فتضىء فتذهب الظلام ولذا نجد ذكر الليل يأتى دائماً_ فى القران_قبل ذكر النهار:{ يقلب الله الليل والنهار}سوره النورايه 44 ..{ وهو الذى جعل اليل وانهار خلفه لمن اراد ان يذكر او اراد شكوراً} سوره الفرقان ايه62 ..الليل فيه السكون..وفيه الستر..ويستحب فيه التوجه الى الله حيث يختفى السلطان والجاه..وفيه قيام العارفين..وفيه المستغفرون بالأسحار..مما يجعل الخطايا بالليل من اسوا الأمور واخطرها على الأنسان..وعلى الرغم من اننا نخطىء بالليل والنهار فأن الله تبارك وتعالى يبين لنا سعه رحمته بقوله ( وانا اغفر الذنوب جميعاً ) ويطلب منا نسأله المغفره بقوله فاستغفرونى اغفر لكم مما يعطى الأمل الكبير لكل الخاطئين..فلا يأس من رحمه الله مهما عظمت الذنوب وكثرت الخطايا..< لقد ارتكبت من الذنوب ما لايمكن ان يغفره الله > هذه المقوله وحدها تعادل الشرك لان المرء اذا استعظم ذنبه على الله فكأنما اعتقد ان المعاصى تضر الله او تنقص من ملكه شيئاً وهو سبحانه لا تضره المعاصى ولا تنفعه الطاعات لذا فالله يقول: ( انكم لن تبلغو ضرى فتضرونى ): فمهما فعل المرئ من معاصى فلن يضر الله شيئاً فالله لا تضره المعاصى..( ولن تبلغو نفعى فتنفعونى ): وبالتالى لا تنفعه الطاعات فلو اجتمع الناس جميعاً على طاعه الله ما نفعه ذلك شيئاً ولو اجتمعوا على معصيه الله ما ضره ذلك شيئاً..اذاً فالله لاينهانا عن شىء يضره او بأمرنا بشىء يحتاجه انما يأمر وينهى لما فيه صلاحنا وخيرنا..ثم يضرب الله فى الحديث مثلاً لتوكيد ما سبق(يا عبادى لو ان اولكم واخركم وانسكم وجنكم كانو على اتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك فى ملكى شيئاً ) ذكر جميع المكلفين بالعباده ولمح الى ان التقوى محلها القلب فلو ان العباد من انس وجن منذ خلقهم وحتى تقوم الساعه كانو على اتقى قلب رجل واحد الا وهو قلب محمد(ص) سيد ولد ادم ما زاد فى ملك الله شيئاً لان الله كان شىء ومعه..فهو الغنى والكل فقراء اليه..وهو سبحانه المستغنى بذاته عما سواه..(يا عبادى لو ان اولكم واخركم وانسكم وجنكم كانو على افجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكى شيئاً) :ونستشعر هنا عزه الله جل جلاله اذ لا تنفعه الطاعات ولا تضره المعاصى ..سبحانه هو الكبير المتعال ..( يا عبادى لو ان اولكم واخركم وانسكم وجنكم قامو فى صعيد واحد فسألونى فاعطيت كل انسان مسألته ما نقص ذلك مما عندى الا كما ينقص المخيط اذا ادخل البحر ): معنى ذلك اجتماع الكل على اختلاف السنتهم ولهجاتهم وطلباتهم فى مكان واحد وفى ان واحد .. فسبحان من لا تختلط عليه الأصوات ولا تختلف عليه اللغات ولا تنصب خزائنه ولا ينقصها العطاء ..فلو اعطى كل سائل ما سأل ما نقص ذلك مما عنده شيئاً الا كما ينقص البحر اذا غمست فيه ابره ثم اخرجت منه .. وذلك مثل ضرب للناس الذين لا يدركون الا المحسوسات..فعلى الأنسان ان يسأل الله فى كل شىء ولا يبخل على نفسه بالدعاء .. ( يا عبادى انما هى اعمالكم احصيها لكم ثم اوفيكم اياها ): اذاً فهى اعمال العباد..( فمن وجد خيراً فليحمد الله ):نعم.. لان الله هو الذى هدى وهو الذى وفق للطاعه واعان عليها..( ومن وجد غير ذلك فلايلومن الا نفسه ):نعم ..لانه كان بيده ان يطلب ويقول:يارب ,يارب..فقد نبه الحديث الى ان امور الدنيا والأخره بيد الله وان على الأنسان ان يطلب وعلى الله الأجابه.. فمن سأل اجيب لما سأل_فلينظر الأنسان ماذا يطلب وممن يطلب_فمن وجد الخير فقد سأله من الله ومن وجد غير ذلك فقد غفل عن سؤال الله فحق له ان يلوم نفسه











    اللهم انا نسألك الخير كله .. عاجله واجله..
    ما علمنا منه وما لم نعمل .. وما انت به اعلم..
    ونعوذ بك من الشر كله .. عاجله واجله ..
    ما علمنا منه وما لم نعلم .. وما انت به اعلم..




    منقول




  2. #2
    .::مدعم للسبورت(سوبر) وفائز بمسابقة نوكيا سوفت::.
    الصورة الرمزية king of Royal

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    العمر
    27
    Phone
    N95
    المشاركات
    5,888
    الشكر
    20,934
    شُكر 6,574 فى 3,357 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    153

    افتراضي رد: اللوم علــــــــــــــــــــــــــــــيك

    شكرررررررررررا

  3. #3
    من مؤسسي المنتدى
    الصورة الرمزية Raul

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصرى اماراتى
    المشاركات
    13,984
    الشكر
    37,632
    شُكر 44,674 فى 10,694 مشاركة
    تم تذكيره فى
    1 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    4 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    1310

    افتراضي رد: اللوم علــــــــــــــــــــــــــــــيك

    كم اعشق هذا الحديث القدسى
    تسلم الايادى
    وجزاك الله كل خير

  4. #4
    .: جيماوي محترف :.
    الصورة الرمزية anim

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    اصل العرب جميعا (( اليمن ))
    Phone
    6120c
    المشاركات
    3,521
    الشكر
    3,190
    شُكر 4,917 فى 1,917 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي رد: اللوم علــــــــــــــــــــــــــــــيك

    بارك الله فيك


    سبحانك ربي

  5. #5
    .: جيماوي متالق :.
    الصورة الرمزية علي حمران

    الحالة
    غير متواجد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    اليمن
    العمر
    28
    Phone
    n96
    المشاركات
    1,273
    الشكر
    680
    شُكر 633 فى 355 مشاركة
    تم تذكيره فى
    0 مشاركة
    تمت الاشارة اليه فى
    0 مواضيع
    معدل تقييم المستوى
    33

    افتراضي رد: اللوم علــــــــــــــــــــــــــــــيك

    موضوع اكثر من رائع سلمت الايادي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •